المحتوى الرئيسى

كلية فلسطين التقنية- رام الله للبنات تحتفل بتخريج الفوج الخامس والخمسين

07/10 15:04

رام الله-دنيا الوطن  

 احتفلت كلية فلسطين التقنية- رام الله للبنات، بتخريج الفوج الخامس والخمسين (الفوج الخامس عشر التقني) من خريجات درجة الدبلوم والفوج الرابع من خريجات درجة البكالوريوس، وذلك في حرم الكلية في الماصيون، بحضور ممثل وزيرة التربية والتعليم العالي ومدير عام التعليم المهني والتقني م. زياد جويلس ومدير الكليات م. محمود صالح وعميدة الكلية د. ديمة الناظر، وبحضور ممثل محافظ محافظة رام الله والبيرة أ. معين عنساوي ونخبة من كوادر وزارة التربية والتعليم العالي، وعدد من عمداء الكليات الحكومية والخاصة، إضافة الى عدد كبير من ممثلي المؤسسات والشركات المختلفة، والهيئتين الإدارية والأكاديمية للكلية، وأهالي الخريجات.

   بدأ الحفل، الذي تولى عرافته الأستاذة سحاب زلموط والأستاذ نياز ضيف الله، بدخول موكب الخريجات البالغ عددهن 190 خريجة، ثم موكب الهيئة الأكاديمية، وتلاه موكب ممثل وزيرة التربية والتعليم العالي وعميدة الكلية. ثم وقف الحضور احتراما للسلام الوطني الفلسطيني، واستمعوا لآيات من القرآن الكريم رتلتها الموظفة غادة عصفور، وقرأ الحضور الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء. 

   وألقت عميدة الكلية د. ديمة الناظر كلمة رحبت فيها بالحضور، واعتبرت الحفل عرسا وطنيا، وعبرت عن فرحتها بتخريج فوج جديد، يضاف إلى كوكبة الأفواج التي خرجتها الكلية على مدار 59 عاما.     وأشارت د. الناظر إلى اهتمام إدارة الكلية بتطوير برامجها، وكوادرها، وتوفير أفضل الخدمات التعليمية لصالح الطالبات بالتوازي مع حاجة سوق العمل الفلسطيني من التخصصات والأيدي العاملة.

 

وفي كلمة خاصة براعي الحفل، أكد د. زياد جويلس حرص وزارة التربية والتعليم العالي على تطوير قطاعات التعليم المختلفة، وخاصة قطاع التعليم التقني والمهني، وسعيها المتواصل لتطوير نوعية التعليم في الوطن، وذلك حرصا على تسليح الطلبة بالعلم والمعرفة، وعبر د. جويلس عن سعادة الوزارة وفخرها بكلية فلسطين التقنية- رام الله للبنات وطاقمها، ودعا الخريجات الى تحمل مسؤولياتهن والالتزام والاتقان في حياتهن حتى تكون كل واحدة منهن رائدة في تخصصها وتشارك في خدمة المجتمع الفلسطيني، كما هنأ إدارة الكلية وذوي الخريجات بتخرجهن. 

كما وتحدث ممثل محافظ محافظة رام الله والبيرة أ. معين عنساوي  إلى الحضور، واعتبر أن كلية فلسطين التقنية- رام الله للبنات "باتت تشكل صرحا علميا مميزا"، لافتا إلى "سعادته بالنجاحات التي حققتها الكلية"، ودعا عنساوي الجهات المسؤولة لإنصاف العاملين في قطاع التعليم العالي الحكومي وتحسين رواتبهم وظروف معيشتهم.

ثم ألقت الخريجة الأولى على دفعة بكالوريوس التربية التكنولوجية مي شريف ثبته كلمة أثنت من خلالها على الدور المميز الذي تلعبه إدارة الكلية والهيئتان الادارية والأكاديمية لإعداد أجيال متعلمة قادرة على خوض غمار الحياة بجدارة وتنظيم يقودان الى النجاح، فيما تحدثت الخريجة الأولى على تخصصات الدبلوم مريم هيثم نوارة باسم خريجات فوج الدبلوم، حيث رحبت بالحضور وشكرت لهم تلبية دعوة الكلية والحضور واضفاء بهجة أكبر على الحفل، وأعربت عن فرحتها وزميلاتها بتخرجهن واستعدادهن لخوض تجربة جديدة تتمثل بالمشاركة في سوق العمل، وهي مرحلة، تضيف نوارة، تعتمد فيها الخريجات على أنفسهن ويشاركن من خلالها في التخطيط لمستقبل أفضل للمجتمع الفلسطيني، ودعت نوارة الله عز وجل أن يتمم فرحة شعبنا بالاحتفال بتحرر القدس من الاحتلال وتتويجها عاصمة أبدية لدولة فلسطين المستقلة.

 

   وشدى كورال الكلية في فقرة فنية بقيادة أستاذة التربية الموسيقية فاطمة عبد الدايم، وأطرب الحاضرين.

     وقبيل تسليم الشهادات منحت الكلية دروعها التقديرية للعام الأكاديمي 2010-2011  لثلاثة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم العالي ومحافظة رام الله والبيرة لعطائهم المميز، حيث سلمت عميدة الكلية د. الناظر درعا تقديريا لمدير عام التعليم اعمهني والتقني د. زياد جويلس، ودرعا تآخر لمدير الكليات م. محمود صالح، كما كرمت مساعد محافظ محافظة رام الله والبيرة أ. معين عنساوي.

 وكرمت الكلية كذلك أوليات التخصصات من درجتي البكالوريوس والدبلوم، وهن: مي ثبته، مريم نوارة، مي الفواقسة، إيمان شيخ غانم، آمنة أبو غلوس، نداء رموني، غدير حداد، دعاء مسلم، وعفاف حوامدة. 


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل