المحتوى الرئيسى

أصون كرامتي

07/10 13:56

وفي أحد الأيام دخل محل ملابس وفي أثناء تجوله لمح شيماء فتاة في العشرين من عمرها طالبة جامعية وتعمل في المحل كانت رائعة الجمال رقيقة المشاعر تجذب إليها كل من يشاهدها‏.‏

تقدم نحوها وسألها عن أسعار بعض الملابس‏,‏ وأحست شيماء بالخجل لأن نظرات عوني كانت مصوبة إليها تحركت مشاعرها كفتاة ترغب في الزواج وشاهدت فيه فارس أحلامها‏.‏

بعد مرور عدة أيام‏,‏ ذهب إليها في المحل وترك لها رقم هاتفه المحمول‏,‏ وخرجت من المحل بعد انتهاء عملها وعلي وجهها ابتسامة ليس لها معني إلا تلك الأحلام التي بدأت تداعبها عن المستقبل مع هذا الشاب وعندما جاء المساء لم تتردد في الاتصال به‏,‏ واتفقا علي أول لقاء بينهما بعد انتهاء فترة عملها بالمحل‏.‏

قاما بالنزهة والتجوال في الحدائق والمتنزهات العامة‏,‏ ونشأت بينهما علاقة عاطفية وتعددت اللقاءات بينهما لفترة طويلة وبعد مضي أكثر من عام ونصف العام كانت تلك العلاقة قد اتسمت بالثقة والأمان من جانب شيماء لدرجة أنها لم تكن تشعر بالأمان إلا في الساعات القليلة التي تقضيها برفقته‏.‏

وفي أحد هذه اللقاءات عرض عليها الذهاب معه لمشاهدة شقة صديقه بمدينة أكتوبر‏,‏ وأقنعها بأنه في حالة إعجابها بالشقة سوف يستأجرها من صديقه ويجهزها حتي يتمكن من إعداد عش الزوجية‏.‏

عندما سمعت شيماء هذا الخبر كادت تطير من الفرحة ولهذا رحبت في البداية بالفكرة لكنها سرعان ماتراجعت وأخبرته أنها تخاف من أسرتها ولكنه أقنعها بالاستئذان من عملها في هذا اليوم علي أن تعود في موعد انتهاء عملها‏.‏

وبالفعل ذهبت معه إلي الشقة وعندما دخلا من الباب بدأ يروي لها عن الراحة والسعادة التي ستراها معه وشيئا فشيئا أخذ يداعبها بيده ويتحسس مفاتن جسدها إلا أنها نهرته بشدة فحاول ثانية ولكنها قاومته فصفعها علي وجهها‏.‏

صرخت ودخلت في نوبة بكاء هيسترية فأخذ يهدئ من روعها‏,‏ وأخبرها بأنه لن يلمسها مرة ثانية وزعم لها أنه كان يحاول أن يتأكد من أخلاقها وقوة تحملها‏,‏ وعندما تيقن من رفضها وقوة ارادتها أخبرها بأنه سيتصل بصديقه صاحب الشقة للاتفاق معه علي شروط استئجار الشقة‏.‏

وعندما حضر صاحب الشقة همس في أذنه بسرعة الاستعداد لقضاء سهرة حمراء مع شيماء فأخبره بضرورة الذهاب لشراء مأكولات‏,‏ وجرعة أقراص مخدرة وحشيش لزوم تلك السهرة وقد تناهي لمسامع شيماء ذلك الاتفاق الشيطاني وتأكدت أنها وقعت فريسة بين مخالب ذئبين مفترسين‏.‏

تركها الاثنان بداخل الشقة وأخبرها عوني بأنه سيذهب لشراء طعام لتناول الغداء والعودة سريعا‏,‏ ليوصلها إلي منزلها قبل موعد انتهاء عملها فطلبت منه الخروج ورفضت أن تنتظر لتناول الطعام فأصر عوني وأغلق عليها باب حجرة النوم حتي لاتغادر الشقة‏.‏

هرعت نحو الشرفة لمحاولة التسلل إلي الشقة المجاورة ولكنها لم تفلح وعندما شعرت بقرب قدوم عوني وصديقه ألقت بنفسها من الطابق الخامس فأصيبت بكسور بأماكن متفرقة بالجسم وتم نقلها إلي العناية المركزة في مستشفي زايد التخصصي‏.‏

وكان اللواء عابدين يوسف مدير أمن الجيزة قد تلقي إخطارا من العميد محمد حسام مدير نجدة أكتوبر والرائد جمال حمد مشرف النجدة بورود بلاغ من الأهالي بسقوط فتاة من الطابق الخامس بالعقار رقم‏44‏ المجاورة الأولي بالحي السادس في ظروف غامضة فتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء جمال عبد الباري مدير مباحث أكتوبر لكشف غموض الواقعة‏.‏

وتبين من تحريات العميدين مجدي عبد العال رئيس مباحث المديرية ورضا العمدة رئيس فرع البحث الجنائي سقوط شيماء‏(20‏ سنة‏)‏ طالبة جامعية ومقيمة بشبرا الخيمة القليوبية‏,‏ وتبين أن الشقة ملك إسلام‏(22‏ سنة‏)‏ عامل وتمكن المقدم محمد عبد الواحد رئيس مباحث قسم أكتوبر ثان من ضبطه هو وصديقه عوني وبسؤال صاحب الشقة أكد أن الفتاة حضرت مع عوني‏(24‏ سنة‏)‏ نقاش ومقيم بمنشأة القناطر قليوبية للإقامة معهما بالشقة لمرورهما بظروف عائلية سيئة‏.‏

وبعد قيامهما بتركها بالشقة لشراء مأكولات فوجئا بقيامها بإلقاء نفسها من الشرفة‏,‏ وبسؤال الفتاة المصابة أكدت أنها ألفت بنفسها من الشرفة خوفا من قيام النقاش وصديقه باغتصابها تم تحرير محضر بالواقعة واحالته إلي النيابة التي تولت التحقيق‏.‏

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل