المحتوى الرئيسى

تركيا تسعى لتحقيق زيادة سنوية بمعدل 20% لتجارة الأغذية البينية مع دولة الإمارات

07/10 11:13

أكثر من 1.3 مليار دولار أمريكي حجم التبادل التجاري الاجمالي بين تركيا ودولة الامارات خلال الربع الأول من العام 2011 وفقاً للتقرير الصادر عن غرفة تجارة اسطنبول

أبوظبي: أكد الدكتور مرات يالسنتاس، رئيس المجلس التنفيذي لغرفة تجارة اسطنبول عن سعي الغرفة لتحقيق زيادة بنسبة 20% للتبادل التجاري للأغذية بين تركيا ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من شأن هذه الخطوة أن تعزز قيمة تجارة الأغذية البينية بين البلدين لتصل إلى 250 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2015.  

وتجاوز الحجم الاجمالي للتبادل التجاري بين تركيا ودولة الإمارات خلال الربع الأول من العام 2011 (خلال الفترة بين يناير ومارس) 1.3 مليار دولار أمريكي، أي ما يمثل زيادة بمعدل 50% مقارنةً مع الفترة ذاتها من العام 2010، وذلك وفقاً لأحدث التقارير التجارية الصادره عن غرفة تجارة اسطنبول.  

وأشارت البيانات التجارية إلى أن قيمة صادرات الأغذية من تركيا إلى دولة الإمارات خلال هذه الفترة قد بلغت 32 مليون دولار أمريكي. كما وصل الحجم الاجمالي لصادرات الأغذية في العام 2010 إلى 103 مليون دولار أمريكي.

وفي إطار سعيها لتوسيع نطاق وصول المنتجات التركية وتعزيز صادرات البلاد من الأغذية، عملت غرفة تجارة اسطنبول على مضاعفة حجم الجناح الوطني التركي في معرض سيال الشرق الأوسط للأغذية 2011، حيث سيضم الجناج أكثر من 40 عارضاً بهدف تطوير قنوات جديدة للتعاون مع دولة الإمارات.  

وتقديراً للمساهمة التركية الهامة في الفعالية البارزة المختصة بالأغذية على مستوى المنطقة، فقد وقع اختيار كل من "توريت ميديا"،الجهة المنظمة، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، الشريك الاستراتيجي، على تركيا لتكون ضيف الشرف على فعاليات دورة العام 2011 من المعرض.  

وصرح الدكتور مرات يالسنتاس: "تتمتع هذه المنطقة بكامل المؤهلات التي تتيح لها تعزيز روابط الأعمال والتبادل التجاري مع قطاع الأغذية على الصعيد العالمي، حيث أنها تستورد 90% من مستلزماتها الغذائية. كما تمتلك تركيا القدرة على المساهمة بتلبية هذه الاحتياجات، نظراً لكونها تنتج بشكل مستمر فائضاً يزيد عن استهلاكها المحلي من الأغذية. وعليه، فإن قطاع الأغذية والزراعة التركي يلعب دوراً هام  يتكامل بالشكل الأمثل مع الأمن الغذائي للمنطقة." 

كما تؤكد غرفة تجارة اسطنبول على أن مشاركة 40 من شركات الأغذية التركية في معرض سيال الشرق الأوسط للأغذية خلال شهر نوفمبر من شأنه أن يعزز بشكل ملموس من حصتها السوقية في دولة الإمارات والمنطقة. أما في مجال الجودة، تعد الشركات المشاركة من أهم وأبرز الأسماء في هذا المجال، حيث ستعرض مجموعة متنوعة من المنتجات بما في ذلك الحلويات، والزيتون، والأطعمة العضوية، والفواكهة المجففة، والقهوة، والبقول، والحبوب، والأغذية المعلبة، وتحتل تركيا مكانة ريادية في الأسواق العالمية لإنتاج وتصدير بعض من هذه المنتجات.  

وفي العام المنصرم، بلغ الحجم الاجمالي للتبادل التجاري بين تركيا ودول الخليج العربي أكثر من 10 مليار دولار أمريكي، وذلك في ظل تحسن مؤشرات التعافي من الأزمة المالية العالمية. كما شهد الربع الأول من العام 2011 وحده أكثر من 3 مليار دولار أمريكي كقيمة للتبادل التجاري بين تركيا ودول الخليج العربي.  

وتعد دولة الإمارات وفقاً للبيانات التجارية الشريك التجاري الأكبر لتركيا بين دول الخليج العربي بحصة تقارب 42% من التبادل التجاري الإجمالي بين تركيا ودول الخليج العربي. وبلغ اجمالي التبادل التجاري بين تركيا ودولة الإمارات 4 مليار دولار أمريكي في العام 2010.  

واحتلت تركياً مكانةً رائدة على المستوى العالمي في قطاع الأغذية من خلال إنتاج وتصدير أكثر من 200 صنف من منتجات الأغذية العضوية. وبهذا الصدد، علَق الدكتور يالسنتاس: "ستوفر مشاركتنا في 'معرض سيال الشرق الأوسط' فرصاً هامة لترسيخ الشراكة المثمرة بين شركات الأغذية التركية ونظرائها في دولة الإمارات والمنطقة. كما ستصبح تركيا وجهةً أمنة للمستثمرين الأجانب، فهي حليف رئيسي لأصدقائها العرب، والخيار الأمثل للتعاون الاقتصادي في قطاع الأغذية."

ويعد معرض سيال الشرق الأوسط جزءً من أكبر شبكة عالمية من الفعاليات المختصة بمجال الأغذية، والمعرض الأحدث الذي تم إطلاقه في منطقة الشرق الأوسط في إطار مجموعة سيال من الفعاليات المختصة. ويعقد المعرض سنوياً بشراكة استراتيجية مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، كما يجمع المختصين في مجالات بيع وشراء المنتجات الغذائية، والخدمات، والتجهيزات، فضلاً عن تقديمه أحدث الابتكارات في قطاع الأغذية.  

ومن المتوقع أن يستقطب المعرض في دورته الحالية أكثر من 12 ألف زائر متخصص ينتمون لـ 80 بلداً، كما يستضيف أكثر من 500 عارضاً، و15 جناحاً وطنياً تمثل كل من تركيا، والارجنتين، وكوريا، والصين، وتايوان، وايران، وفرنسا، وايطاليا، وبولندا، وفيتنام، وتايلند، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، ودولة الإمارات. وستضم الأجنحة شركات عالمية ستعرض مجموعة من منتجات الأغذية والخدمات التي يقدم بعضها للمرة الأولى في المنطقة. 

- انتهى -

ملاحظات للمحرّرين:
نبذة حول مجموعة سيال:
انطلق المعرض للمرة الأولى من باريس، وتطور سيال ليصبح اسماً عالمياً رائداً في قطاعات الأغذية والتجزئة. ويعد سيال اليوم شبكة فعاليات الأغذية المتخصصة الأكبر من نوعها في العالم. وتستقطب مجموعة معارض سيال أكثر من 9300 عارض وما يزيد عن 216 ألف زائر ينتمون لـ 200 بلداً. ومنذ العام 1997، يتم تنظيم المعرض في كل من آسيا، وأمريكا الشمالية واللاتينية. وسيجتذب معرض سيال الشرق الأوسط التجاري أكثر من 12 ألف مختصاً خلال شهر نوفمبر من هذا العام في أبوظبي. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.sialme.com .  

نبذة عن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية:
أنشىء جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لتطوير قطاع ذو تنمية مستدامة في مجال الزراعة وسلامة الأغذية بهدف توفير الغذاء الآمن للمجتمع وحماية صحة الحيوان والنبات وفي الوقت ذاته الترويج للممارسات الزراعية والغذائية السليمة عبر سياسات ولوائح ومعايير جودة وأبحاث وبرامج توعوية فعالة ومتكاملة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل