المحتوى الرئيسى

/300/ ألف شخص يستفيدون من مشروع "المير الرمضاني" لمؤسسة خليفة الإنسانية.

07/10 11:13

أبوظبي في 10 يوليو/ وام / أطلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية مشروع " المير الرمضاني " للعام الجاري 2011 .. وذلك للعام الخامس على التوالي.

وأعلنت المؤسسة أن /300 / ألف شخص من/ 45 / ألف أسرة سيستفيدون من المشروع الذي تنفذه المؤسسة سنويا قبل حلول شهر رمضان المبارك.

وتم إطلاق مشروع المير الرمضاني لعام 2011 خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية في أبوظبي للإعلان عن بدء تنفيذ المشروع من خلال تقديم /12 / صنفا من المواد الغذائية الى الأسر المستفيدة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية من خلال /23 / مركزا منتشرة في جميع أنحاء الدولة.

وثمن سعادة محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال المؤتمر الصحفي..دور المؤسسات الراعية للمشروع الانساني الرمضاني وهي إضافة الى وزارة الشؤون الاجتماعية جمعية أبوظبي التعاونية وبنك أبوظبي الوطني وشركة " الفوعة ".

وأشار الى نجاح فكرة التوصيل المجاني للطرود الغذائية الى منازل الأسر المستفيدة من خلال مراكز التوزيع التي تعمل طوال أيام الأسبوع وعلى فترتين صباحية ومسائية ما عدا يوم الجمعة.

وقال إن الفكرة التي نفذتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية لاقت ترحيبا كبيرا من قبل الأسر المستفيدة خاصة كبار السن الذين يجدون صعوبة في الوصول الى مراكز التوزيع..وتقوم المؤسسة بدفع أجرة المواصلات التي يتكبدها أرباب الأسر المستفيدة عند حضورهم الى مراكز التوزيع خاصة من المناطق النائية وتنقل اليهم المؤسسة حصصهم من الطرود الغذائية الى منازلهم على نفقتها الخاصة.

وذكر أن توزيع " المير الرمضاني " يشمل جميع أنحاء الدولة من خلال مراكز التوزيع فيها حيث سيكون في إمارة أبوظبي عشرة مراكز وفي الشارقة أربعة و في دبي ثلاثة ورأس الخيمة ثلاثة مراكز بجانب مركز واحد في كل من عجمان والفجيرة وأم القيوين.

وفي رده على سؤال بشأن تنويع و تغيير أصناف المواد الغذائية التي توزع على الأسر المستفيدة من مشروع " المير الرمضاني " كل عام قال محمد حاجي الخوري .. إن ذلك يرجع الى دراسة معمقة تجريها المؤسسة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية لمعرفة الأصناف التي تقبل عليها الأسر وتستفيد منها أكثر من غيرها خاصة خلال شهر رمضان المبارك .. مشيرا الى أنه وفقا لنتائج الدراسة يتم الغاء بعض الأصناف وإضافة أصناف جديدة مطلوبة والتركيز على البعض الآخر.

وأوضح أن المؤسسة يهمها سد حاجة الأسر المستفيدة وتلبية رغباتها في تسليم المواد التي يرغب أفراد الأسرة تناولها خلال الشهر الفضيل .. مشيرا الى أن حجم المواد الغذائية المختلفة للمستفيدين من " المير الرمضاني " لهذا العام يقدر بأكثر من / 15 / ألف طن من المواد الغذائية الجافة إضافة الى المواد الغذائية الأخرى التي يحتاج اليها المواطنون خلال شهر رمضان وسيتم توزيعها بصورة منتظمة لمنع الإزدحام واستلام المخصصات بسهولة ويسر.

وذكر سعادة مدير عام المؤسسة أن هذا المشروع الانساني ينبع من رؤية مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية واستراتيجيتها و خاصة خلال شهر رمضان الذي يمثل شهر العطاء والرحمة وتحرص المؤسسة على أن يشعر جميع المستفيدين من المشروع بهذه القيم الانسانية النبيلة.

وأضاف الخوري أن مشروع " مير رمضان " يعد أكبر مشروع دعم للمستحقين كما يعد المشروع الأول من نوعه في المنطقة من ناحية دعم كافة الأسر المستحقة من خلال كوبونات استلام السلع الأساسية والسلع الرمضانية بما يكفي إحتياجات الأسرة طوال الشهر الكريم.

وأضاف أن توزيع " المير الرمضاني " يأتي من خلال التعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية حيث وفرت الوزارة للمؤسسة مختلف البياتات المتعلقة بالأسر المستحقة للدعم من قاعدة البيانات المتوفرة لديها وهذا ما وفر الجهد والوقت على مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية بهدف الإسراع في الوصول الى المستفيدين من مشروع " المير الرمضاني " من خلال بيانات موثقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل