المحتوى الرئيسى

اغلاق احدى اشهر الصحف البريطانية اثر فضيحة تنصت

07/10 01:35

اعلنت صحيفة نيوز اوف ذا وولد ، التي تعد واحدة من اشهر الصحف الشعبية في بريطانيا، انها ستصدر آخر اعدادها الاحد، لتغلق بعدها، عقب 168 عاما من صدورها، اثر فضيحة تنصت طالت كبار محرريها ومسؤوليها.

وجاء العنوان الرئيسي في العدد الاخير من الصحيفة مختصرا لما آلت اليه امورها، قائلا: شكرا، ووداعا .

وقال رئيس تحرير الصحيفة، وهو يقود فريق العمل خارج البناية مساء السبت: هذا ليس ما كنا نريد، ولا نستحق ان نكون في وضع كهذا .

وكانت الشركة المالكة للصحيفة، التي يملكها امبراطور الاعلام روبرت موردوخ، قد قررت اغلاق الصحيفة بعد 168 عاما من العمل، عقب فضيحة التجسس التي طالت عددا من كبار محرريها ومسؤوليها الحاليين والسابقين، والتي ظهرت الى السطح الاسبوع الماضي.

ويصل موردوخ الى بريطانيا ليتعامل شخصيا مع فضيحة التنصت على الهواتف التي قضت على الصحيفة.

وفي الكلمة المختصرة التي القاها رئيس التحرير قال: آخر ما نقوله لقرائنا، البالغ عددهم 7,5 مليون قارئ، هو: شكرا لكم من كل طاقم التحرير .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل