المحتوى الرئيسى

بانيتا يزور العراق لبحث بقاء القوات الأمريكية

07/10 19:52

وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا

بدا بانيتا متحفظا بشان قبول العراق تمديد بقاء القوات الأمريكية

وصل ليون بانيتا الأحد إلى العراق في أول زيارة له كوزير للدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء بانيتا إلى العراق على متن مروحية عسكرية قادما من جنوبي افغانستان.

ومن المقرر أن يلتقي بانيتا خلال زيارته إلى بغداد بعدد من المسؤولين للتباحث بشأن ما إذا كانت بلاده ستبقي قوة عسكرية كبيرة في العراق مستقبلا.

كما سيلتقي بالقوات والقادة العسكريين الأمريكيين هناك، بمن فيهم الجنرال لويد اوستن أكبر قائد عسكري أمريكي في العراق.

ويعد بانيتا آخر مسؤول عسكري أمريكي رفيع يصل العراق خلال الأشهر القليلة الماضية لاقناع القادة العراقيين بأهمية بقاء وحدات من الجنود الأمريكيين في العراق.

يذكر أن بانيتا شغل منصب رئيس وكالة المخابرات الأمريكية، قبل أن يخلف وزير الدفاع السابق روبرت غيتس مؤخرا.

وقد زار بانيتا العراق مرتين أثناء قيادته للمخابرات الأمريكية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي إنه سيضغط على القادة العراقيين بشان مستقبل الوجود العسكري الأمريكي وتعقب المسلحين الذين يهاجمون القوات الأمريكية بصواريخ إيرانية.

ومن المقرر أن تسحب الولايات المتحدة كل جنودها المتبقين في العراق، والبالغ عددهم 46 ألف جندي، بحلول نهاية العام الحالي حسب الاتفاق الأمني بين الجانبين.

لكن هناك مخاوف عسكرية أمريكية وعراقية بشأن تدهور الحالة الأمنية عقب خروج القوات الأمريكية.

يذكر أن بانيتا بدا متفائلا خلال جلسة أمام الكونغرس الأمريكي الشهر الماضي، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية قد تطلب بقاء بعض القوات الأمريكية بعد عام 2011 في نهاية الأمر.

لكنه بدا متحفظا في تصريحاته للصحفيين قبيل مغادرته افغانستان.

وعندما سأل إذا ما كان سيشجع العراق على طلب بقاء بعض القوات الأمريكية، قال "سأشجعهم على اتخاذ قرار حتى نعلم إلى أين نحن متجهون".

وقالت مصادر في الوفد المرافق له ان بانيتا سيسعى الى اقناع محاوريه بان على الحكومة العراقية الاسراع في طلب الابقاء على قوات أمريكية اذا كانت ترغب في ذلك.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن الوقت ينفد وإن على المسؤولين العراقيين اتخاذ قرارهم بشأن بقاء بعض القوات الأمريكية.

يذكر أن كتلة الأحرار، التي تمثل التيار الصدري داخل التحالف الحاكم في العراق، تعارض علنا استمرار الوجود العسكري الأمريكي في البلاد.

وقد هدد التيار الصدري بتصعيد معارضته، بل حتى بالمقاومة المسلحة، إذا بقيتن القوات الأمريكية في العراق.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني اكد السبت ان الاحزاب السياسية اتفقت على التباحث على مدى اسبوعين لتقرير موقفها من انسحاب القوات الاميركية أو بقائها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل