المحتوى الرئيسى

الأمم المتحدة : مصر تقدمت فى خفض الفقر لكنها لا توفر عملًا لائقًا

07/10 08:49

القاهرة - اعتبر تقرير الأمم المتحدة لعام 2011 أن مصر حققت تحسنا كبيرا فى مجال خفض معدلات الفقر ونسبة الالتحاق بالتعليم الأساسى، فى مجال تحقيق اهداف الالفية التى تعهدت دول العالم ببلوغها فى عام 2015، تبعا لما قالته خولة مطر، مديرة مركز معلومات الامم المتحدة بالقاهرة، فى مؤتمر صحفى لاطلاق تقرير أهداف الألفية السنوى، الا أن احمد سيد النجار، رئيس الوحدة الاقتصادية بمركز الاهرام للدراسات السياسية، شكك فى مصداقية البيانات الحكومية التى يعتمد عليها التقرير الاممى، مشيرا إلى أن حساباته لمعدل البطالة فى مصر، الذى يعد احد الاسباب الرئيسية للفقر، قدرته بنحو 27%، مقارنة بالمعدل الرسمى البالغ 9%.

وبينما اعتبر تقرير الامم المتحدة أن دول شمال افريقيا تتمتع بمستويات منخفضة من الفقر المدقع الا ان هناك نقصا كبيرا جدا فى توفير العمل اللائق بتلك الدول.

وأضاف النجار أن موازنة العام المالى الحالى تظهر اتباع نفس السياسات الاجتماعية للنظام السابق بدرجة كبيرة، بما يعوق قدرة مصر على بلوغ اهداف الالفية التنموية، مشيرا إلى أن نسبة انفاق مصر على التعليم من الناتج الاجمالى لم تتغير قبل وبعد الثورة عن معدل 3.5% مقارنة بالمتوسط العالمى عند 4.6%.

كما ثبتت نسبة الانفاق على الصحة عند 1.5% من الناتج المحلى الاجمالى مقارنة بالمتوسط العالمى البالغ 5.8% «منظمة الصحة العالمية توصى بتخصيص 15% من الانفاق العام على الصحة، مصر كانت تخصص 4.9% فقط من انفاقها على هذا القطاع قبل الثورة، بل وخفضت هذه النسبة بعد الثورة إلى 4.7%»، بحسب النجار.

واعتبر النجار أن الدعم الموجه للطبقات العليا فى مصر فى الموازنة الحالية يمثل اكثر من خمسة اضعاف الدعم الموجه للطبقات الأدنى.

وحددت الامم المتحدة ثمانية اهداف تنموية فى مجالات القضاء على الفقر والجوع والتعليم والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وتحسين صحة الامهات وخفض وفيات الأطفال ومكافحة الايدز واستدامة البيئة، وتعهدت 189 دولة فى عام 2000 على تحقيقها خلال 15 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل