المحتوى الرئيسى

> اتحاد العمال يواجه ضغوط «البرعي» والنقابات المستقلة بالمستندات

07/09 21:15

ردا علي ضغوطهم المستمرة لحل اتحاد العمال بمساندة من وزير القوي العاملة والهجرة د.أحمد البرعي ظهرت مستندات داخل الاتحاد تكشف عن حقائق جديدة في الصراع الدائر بين النقابات المستقلة والاتحاد الرسمي.

كشفت المستندات التي حصلت «روزاليوسف» علي نسخة منها أن وزير القوي العاملة كان عضوا في لجنة استشارية تضم تسعة أعضاء شكلها اتحاد العمال بقرار رقم 92 لسنة 1994 الصادر من سيد راشد رئيس الاتحاد السابق.

وطبقا للقرار فإن مهمة اللجنة التي أطلق عليها الاتحاد «مكتب فني استشاري» كانت إجراء البحوث والدراسات الاقتصادية والقانونية والإحصائية التي تخدم الحركة النقابية العمالية ومنظماتها في أداء مسئولياتها علي ضوء المتغيرات الدولية والمتغيرات الهيكلية في الاقتصاد المصري خاصة مجالات الإنتاج وتخطيط القوي العاملة والأجور والأسعار وعلاقات العمال الفردية والجماعية والتدريب والتوجيه المهني، بجانب كل ما يطلب من الاتحاد بإعداد وجهة نظره حول القضايا المختلفة.

واعتبرت مصادر باتحاد العمال أن هذه المستندات تكذب كل ادعاءات وزير القوي العاملة والهجرة التي يؤكد فيها أنه لم يكن يوما عضوا بالاتحاد بل يسعي حاليا إلي هدمه ووقف الاشتراكات عنه كما يساند النقابات المستقلة ضد الاتحاد.

المستندات التي ظهرت داخل الاتحاد لم تقتصر فقط علي الوزير بل خرجت مستندات أخري تدين أعضاء النقابات المستقلة وتثبت عدم وجود أي صفة لهم في التنظيم النقابي حتي يكون من حقهم تشكيل نقابات، حيث أظهر خطاب صادر عن الشركة المصرية للإنشاءات المعدنية «ميتالكو» أن كمال عباس المنسق العام لدار الخدمات النقابية ومؤسس الاتحاد المستقل في إجازة خاصة بدون أجر لظروف خاصة منذ عام 1990 ولا يخصم منه اشتراكات لعدم حصوله علي أجر ولم يقم بسداد تلك الأقساط عن طريق اللجنة النقابية منذ قيامه بالإجازة وحتي الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل