المحتوى الرئيسى

> كادر إخواني : «المنحة يا ريس».. والعريان يرد: لسة بدري علي الكلام ده

07/09 21:15

في إشارة كاشفة عن تراجع فرص جماعة الإخوان المسلمين تولي حكم البلاد في اللحظة الراهنة أجاب عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة علي مقولة أحد المواطنين «المنحة يا ريس» قائلاً: لسة بدري كتير وهاجم العريان في المؤتمر الذي عقده الحزب بشارع التحرير بالدقي علي المجلس العسكري لتأخره في إعادة هيكلة وزارة الداخلية قائلاً: أمامنا الآن تحدي إصلاح وزارة الداخلية وإذا لم يقم به المجلس العسكري فسيجبره الشعب علي ذلك.

وخاطب العريان الجماهير المحتشدة في المؤتمر: إياكم أن تصدقوا أن أحدًا قاد الثورة أو فجرها أو ألهمها أو ألهب مشاعرها، فالشعب المصري فقط هو الذي قام بالثورة.

من جانبه رفض محمد مرسي رئيس الحزب التحدث عن مبادئ فوق دستورية قائلا: الشعب فقط فوق الدستور وهو الذي يقرر ما يريد ولا يحدد له أحد مبادئ فوق دستورية.

وأوضح مرسي أن الحزب بالاتفاق مع 28 حزبًا آخر سيتفقون خلال هذا الأسبوع علي مبادئ كلية تكون مرجعية للجنة المائة التي ستقوم بوضع الدستور.

وطالب مرسي بزيادة إنتاجية البلاد بالعمل نصف يوم الجمعة وذلك للمساهمة في دعم اقتصاد البلاد.

وأشار مرسي إلي أنه أثناء تواجده في دورات مجلس الشعب السابقة كان يقول لرموز النظام السابق إن كان ولابد من السرقة فاستثمروا هذه الأموال في البلاد مضيفا: لكن اكتشفنا الآن أن الأموال هربت خارج البلاد.

وجدد مرسي إصرار الحزب علي إجراء الانتخابات البرلمانية أولا ثم وضع الدستور ثم انتخابات الرئاسة وذلك خلال عام غير مبال بالدعوات المطالبة بالدستور أولا.

وحذر رئيس حزب الحرية والعدالة مما أسماه «السوس» الذي ينخر في عظام الوطن في إشارة لرموز النظام السابق مشيرا إلي احتمالية تأثيرهم في صنع القرار في البلاد.

وحذر مرسي من ضباط أمن الدولة الذي ربوا علي الشر - علي حد وصفه- قائلاً: هؤلاء لا يستريحون إلابإثارة الفتن والقلاقل في البلاد «هذه طبيعتهم التي ربوا عليها».

وكشف مرسي عن وجود ترقب من الدول الخارجية للوضع في مصر موضحا أنه يقرأ ذلك في نظرات وكلمات سفراء الدولة الأجنبية الذين يلتقي بهم قائلاً: نري في أعينهم وكلماتهم ترقبًا لمستقبل علاقات مصر الخارجية وواقعها.

علي صعيد آخر زار وفد تركي مقر «الحرية والعدالة» صباح أمس السبت وذلك لبحث سبل التعارف والتبادل بين حزب العدالة والتنمية التركي والحزب الإخواني وقد ضم الوفد التركي كلاً من دكتور بكير برات أولي باك وياسين أقطاي وأحمد أوبطال ومحمد أوزكان وقد رافق الوفد الدكتور طارق عبدالجليل رئيس مركز القاهرة للدراسات التركية والدكتور علاء فاروق رئيس وحدة دراسات آسيا الوسطي بمركز القاهرة للدراسات التركية من جانبه قدم محمد مرسي التهنئة للوفد التركي لفوز «العدالة والتنمية» في الانتخابات التركية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل