المحتوى الرئيسى

تعزيز التعاون بين مركز دبي المتميز لضبط الكربون وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

07/09 15:04

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 يوليو 2011: في إطار التعاون المشترك بين مركز دبي المتميز لضبط الكربون وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الامارات، استقبل المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس ادارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون، جوردون جونسون، نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمسؤول عن أنشطة الكربون والذي باشر عمله الجديد في الدولة، حيث تم بحث آخر المستجدات المتعلقة بتنفيذ المشاريع المشتركة بين المركز وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي، كما تمت مناقشة السبل التي من شأنها تطوير وتوسيع مجالات التعاون المشترك.

وبهذه المناسبة، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير - نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: "يقدم مركز دبي المتميز لضبط الكربون، وهو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط من حيث التخصص في مجالات خفض الانبعاثات الكربونية، أحدث الخبرات لتطويرالمبادرات الصديقة للبيئة والقيام بدول فعّال لتوفير بيئة نقية". 

أضاف سعادته: يعمل المركز على نحو وثيق لتعزيز مُقدَّرات الإمارة في مجال خفض الانبعاثات الكربونية من خلال منهجية آلية التنمية النظيفة. وباتت قضية تخفيض نسبة الانبعاثات الكربونية من أبرز المشاكل التي تواجه العالم نظراً لتأثيراتها السلبية على البيئة، الاقتصاد ونوعية الحياة".    

من جهته أوضح المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون": استعرضنا خلال الإجتماع سير العمل في المشاريع الحالية والاستراتيجيات المستقبلية لعمل المركز،  ففي يومنا الحاضر تكمن أكثر الطرق فاعلية في تخفيض الإنبعاثات الكربونية ضمن القطاعات الاقتصادية ذاتها.  ويطمح مركز دبي المتميز لضبط الكربون إلى أن يكون محركاً لتجارة الكربون بين المؤسسات في دبي ودعم المبادرات الحكومية الهادفة إلى تطوير كفاءتها البيئية في الإمارة، وذلك في إطار تسهيل توجهات امارة دبي نحو اقتصاد تنخفض فيه الانبعاثات الكربونية، بصورة مسؤولة من الناحية البيئية والاقتصادية والاجتماعية وفي نفس الوقت الاستجابة السبّاقة لمسؤوليات الامارة العالمية في مواجهة التغيرات المناخية بطرق تؤدي إلى استدامة بيئية وأرباح اقتصادية".

وتم إطلاق مركز دبي المتميز لضبط الكربون في العام 2011 بناء على توجيهات سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وذلك من خلال اتفاقية بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وجاء تأسيس "مركز دبي المتميز لضبط الكربون" كمشروع مشترك مابين القطاعين العام والخاص ويضم هيئة كهرباء ومياه دبي ودوبال وإينوك واستدامة، حيث يرمي لدفع عجلة المشاريع على مدى السنوات الأخيرة من بروتوكول كيوتو. ويعد المركز الأول من نوعه في المنطقة ويهدف إلى زيادة الاستفادة من الكربون في الإمارة من خلال آلية التطوير النظيف إلى جانب أفضل الممارسات في مجال خفض الإنبعاثات الكربونية. وهو يمثل مكوناً أساسياً بالنسبة للمجلس الأعلى للطاقة وجهوده في تطوير اقتصاد يعتمد على الطاقة المستدامة في دبي.

- انتهى - 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل