المحتوى الرئيسى

ن.تايمز: الظلم وراء تجدد الثورة

07/09 14:50

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن المصريين أعادوا ثورة 25 يناير من جديد، لرغبتهم الشديدة في العدل والقصاص من قتلة أبنائهم وإحباطهم من الأوضاع المزرية التي يعيشونها بعد الثورة، فالاقتصاد متردي والفتنة الطائفية تشتعل من حين لآخر، فضلا عن فقدانهم الأمن.

ونقلت الصحيفة عن أم أحد شهداء الثورة التي رفضت الكشف عن هويتها قولها :" هذه الثورة لم تفعل شيئا بالنسبة لنا.. أنا لا أريد المال... لا أريد أي شيء على الإطلاق... كل ما نطلبه هو العدالة لأبني".

وأوضحت الصحيفة أنه لمدة خمسة أشهر تحمل المصريون أعباء الثورة من تردي الاقتصاد، والفتنة الطائفية والمخاوف من ارتفاع معدلات الجريمة، فضلا عن فقدان الأمن في ظل رفض بعض رجال ممارسة مهامهم من جديد، وأن الغضب يشكل الدافع الأساسي الذي دفع المصريين للتظاهر احتجاجا على بطء الحكام العسكريين في البحث عن الحقيقة حول الجرائم التي وقعت خلال فترة حكم الرئيس مبارك، أو السعي إلى قدر أكبر من الشفافية.

ومن جانبه سارع المجلس العسكري الحاكم في مصر لاحتواء الغضب الشعبي من خلال اعتقال العشرات من المسئولين بمن فيهم مبارك، لكن المحتجين يقولون إن الاعتقالات تهدف إلى التهدئة، وليس العدالة.

ونقلت الصحيفة عن حسام بهجت مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية:" السبب الرئيسي الذي لم يجعلنا نعبر حتى الآن إلى مصر الجديدة، هو أننا لم نبدأ التعامل مع الممارسات السابقة تمهيدا لإعلان أنها لن تتكرر أبدا".

مظاهرة الجمعة التي جمعت جميع الأحزاب السياسية الرئيسية، بما في ذلك الإخوان المسلمين، أظهرت قليلا من التناحر حول الانتخابات والدستور وقضايا أخرى.

موضوعات ذات صلة:

والد شهيد: سنقتل أي ضابط ينزل إمبابة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل