المحتوى الرئيسى

وزير الدفاع الأمريكي: هزيمة القاعدة "في متناول اليد"

07/09 17:09

كابول (رويترز) - وصل وزير الدفاع الأمريكي الجديد ليون بانيتا إلى أفغانستان يوم السبت قائلا ان الهزيمة الاستراتيجية لتنظيم القاعدة في متناول اليد اذا قتلت الولايات المتحدة أو اعتقلت ما يصل الى 20 قائدا متبقيا للتنظيم.

ويقوم بانيتا بأول زيارة له لافغانستان منذ تولى منصب وزير الدفاع في الاول من يوليو تموز.

وقال للصحفيين قبل وصوله الى كابول ان الوقت حان الان في أعقاب مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لتكثيف الجهود من أجل استهداف قيادات تنظيم القاعدة.

وقال بانيتا الذي كان يدير وكالة المخابرات المركزية (سي.اي.ايه) حتى نهاية يونيو حزيران "الحاق هزيمة استراتيجية بالقاعدة في متناول اليد وامل ان نكون قادرين على التركيز على ذلك وعلى العمل بوضوح مع وكالتي السابقة كذلك.

"الان هو الوقت الذي يجب ان نمارس فيه عليهم اكبر قدر من الضغط بعد ما حدث مع بن لادن. لاني اعتقد بالفعل انه اذا واصلنا هذا الجهد فسنستطيع بالفعل ان نشل القاعدة كتهديد (للولايات المتحدة)."

ورفض بانيتا ذكر جميع اسماء قيادات بالقاعدة التي تبحث عنها الولايات المتحدة. لكنه اختص اثنين بالذكر وهما انور العولقي وهو امام امريكي اصبح زعيما كبيرا بجناح للقاعدة في اليمن وايمن الظواهري الذي حل محل بن لادن في قيادة التنظيم.

واعرب بانيتا عن اعتقاده بأن الظواهري يعيش في المناطق القبلية بباكستان و"انه احد الذين نود ان نراهم على قائمة الاهداف الباكستانية.

"اود القول ان هناك ما بين عشرة و 20 قياديا كبيرا بين باكستان واليمن والصومال والقاعدة ببلاد المغرب الاسلامي في شمال افريقيا. واعتقد انه اذا تمكنا من تعقب هؤلاء فسنستطيع بالفعل ان نلحق هزيمة استراتيجية بالقاعدة."

واضاف بانيتا ان الجيش الامريكي ووكالة المخابرات المركزية يشاركان في عدد من العمليات التي تركز على المتشددين في اليمن. ولم يعط تفاصيل محددة.

  يتبع

عاجل