المحتوى الرئيسى

النيابة تقرر ضبط 12 ضابطا من جهاز أمن الدولة المنحل للتحقيق معهم في مقتل "سيد بلال"

07/09 20:53

قرر المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية المستشار ياسر رفاعي ضبط وإحضار 12 ضابط من جهاز أمن الدولة المنحل للتحقيق معهم في حادث مقتل شاب سلفي بالإسكندرية.

وتباشر النيابة التحقيق في ملابسات وفاه شاب ينتمي للجماعة السلفية بالإسكندرية ، وتبين من التحقيقات الأولية للنيابة أن طبيب بمركز طبي بمنطقة اللبان بالإسكندرية قدم بلاغا بوفاة " سيد بلال " 32 سنه شاب سلفي في العقد الثالث من عمرة بعد أصابته بحالة إعياء شديدة نقله على أثرها شخصان للمستشفي .

ونفي مصدر قضائي لوكالة أنباء الشرق الأوسط ما أثير حول إعادة تشريح جثة الشاب السلفي السيد بلال مؤكدا أن النيابة لم تأمر باستخراج الجثة ، كما نفي المصدر قيام النيابه العامه بحفظ التحقيق في تلك القضية سواء قبل ثورة 25 يناير أو بعدها.

وقال المصدر إن واقعة وفاة الشاب مازالت قيد التحقيق وأن النتائج الأولية للتحقيقات كشفت أن واقعه الوفاة ليس لها علاقة بحادث كنيسة القديسين بالإسكندرية حيث لم يشير أي دليل عن تورط بلال في التفجيرات.

وكانت النيابة العامة بالإسكندرية قد طالبت بتحريات المباحث حول وفاة بلال وتشريح جثته من الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاه قبل الدفن.

وتقدمت أسرة بلال وعدد من النشاط ببلاغات تتهم فيها عناصر من جهاز أمن الدولة المنحل بتعذيب بلال حتي الموت خلال التحقيق معه بمكتب جهاز أمن الدولة بمنطقة اللبان بالإسكندرية علي هامش التحقيقات التي اجريت هذا الوقت حول حادث تفجيرات كنيسة القديسيين.

كما اتهموا عناصر من الضباط بإجبار أهل بلال بدفنه في ظروف غامضة حيث قامت العائله بدفن بلال في المساء بمقابر أبو النور بمنطقة حجر النواتية ، حيث دفنت الأسرة سيد بلال ( 32 عاما) في جنازة ويحوطها رجال مباحث قسم الرمل ثان وبعض أفراد الأمن المركزى .

وذكر شهود في التحقيقات أن قوة من مباحث أمن الدولة قامت باقتياد بلال بعد حادث كنيسة القديسين للاشتباه في قيامه بالاشتراك في تفجيرات كنيسة القديسين ليلة رأس السنة إلا أن قوة من الشرطة سلمته لأسرته بعدها بيوم جثة هامده وأمرتهم بدفنه سريعا دون جنازة.

ومن المقرر أن يخضع الضباط للتحقيقات أمام النيابه العامة للاستماع إلي أقوالهم حول الواقعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل