المحتوى الرئيسى

إسماعيل: ميدان التحرير أصبح مرتعاً لكل مخابرات العالم

07/09 12:39

أوضح د. فريد إسماعيل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين أن حكومة د. عصام شرف الحالية بها خلل وأن وزارته تحتوي على كثيرين من النظام السابق،

كما أشار إلى أن وزارة الداخلية أيضا قامت باستبدال جهاز أمن الدولة بجهاز الأمن الوطني الذي يعمل بداخله 80% من ضباط والعاملين بجهاز أمن الدولة السابق وبذلك لم يتغير شئ سوى الاسم فقط.

وأضاف إسماعيل أن المسئول عن الأوضاع الحالية من عدم الاستقرار والتوتر والتخوفات من تحييد أهداف الثورة هو من يتولى الآن إدارة شئون البلاد وهم المجلس العسكري وحكومة د.عصام شرف، مشددا على أن الوضع خطير ويتطلب السرعة في أداء الحكومة وأيضا في المحاكمات السريعة للفاسدين ورموز النظام السابق.

ولفت إسماعيل إلى أن المرحلة التي تمر بها مصر الآن هي مرحلة دقيقة وخطيرة وأن جميع القوى الخارجية يلفتون انتباههم لمصر وما يحدث بها مشيرا إلى أن أمريكا أنفقت 160 مليون دولار حتى الآن تحت دعوى دعم الثورة، كما أضاف أن ميدان التحرير أصبح مرتعا للمخابرات الشرقية والغربية والأوروبية للحيلولة دون إتمام الثورة.

كما أوضح أن رفض الإخوان المسلمين للمشاركة في جمعة 8يوليو في البداية هو لأن شعارها الأول كان "الدستور أولا " وهو ما يحمل بين طياته علامات التفرقة والخلافات بين مختلف الطوائف الوطنية مما يؤدي لتشرذم المجتمع مضيفا أنه حينما تم الاتفاق على شعار واحد وهدف واحد "الثورة أولا " اتفقت عليه كافة القوى الوطنية قررت الجماعة المشاركة – على حد قوله، مشيرا إلى أن الهدف من هذا التظاهر أيضا هو عودة الوحدة الوطنية بين كافة الثوار بعد ما تعرضوا له من تفكك وانقسام بين صفوفهم.

كما أكد إسماعيل في برنامج من القاهرة الذي يذاع على قناة النيل الإخبارية أن الإخوان لن يعتصموا وأنهم تركوا ميدان التحرير بعد صلاة المغرب مكتفيين بهذا القدر من المشاركة لأنهم حققوا المطالب المرجوة من هذا التظاهر واستطاعوا إيصال الرسالة بكافة مطالب الثوار للجهات المعنية لافتا إلى أنه لا داعي للاعتصام لأنه لا فائدة منه، كما أشار إسماعيل إلى أن الإخوان المسلمين يسعون إلى جمع كافة القوى الوطنية ومختلف أطياف الشعب المصري على أسس وأفكار ومبادئ واحدة هدفها هو خدمة الوطن والنهوض به وتحقيق أهداف الثورة.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل