المحتوى الرئيسى

الجهاد الإسلامي: المصالحة مرهونة بالرضا الأمريكي الإسرائيلي

07/09 11:11

غزة: حذرت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية كيان الاحتلال الاسرائيلي من خلط الأوراق في المنطقة وتصدير أزماته الداخلية تجاه المقاومة الفلسطينية،مشيرة إلى إن انجاز المصالحة أصبح مرهونا بالرضا الأمريكي الدولي والإسرائيلي.

ونقلت وكالة "سما" الفلسطينية عن القيادي بالحركة أحمد المدلل ،خلال احتفال نظمته الجهاد في مدينة خان يونس جنوب القطاع دعما للمقاومة والأسرى في سجون الاحتلال،قوله: "على الاحتلال ألا يستفز المقاومة، وعليه أن يفهم أن بندقية المقاومة ستبقى موجهة إليه".

وأكد المدلل أن حركته "لا تراهن على استحقاق أيلول، ولا تراهن على محمود عباس". وتساءل "أي دولة تلك التي ستقام على حدود مصطنعة!".

وأشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي لن تكون شريكة بأي حكومة قادمة، ولن تشارك بالانتخابات التشريعية، إلا أنه استدرك قائلا: "لكن سنكون جزءاً من منظمة التحرير بعد إصلاحها".

وفي سياق آخر، تساءل المدلل عن سبب تأخرها" إن انجازها أصبح مرهونا بالرضا الأمريكي الدولي و"الإسرائيلي", مشدداً على أن ذلك الرضا لن يكون جسراً للعبور نحوها.

وتطرق القيادي في الجهاد للحديث عن معركة الأسرى داخل السجون الصهيونية، موضحا أن حركته لن يهدأ لها بال طالما كان هناك سجينا واحدا لدى الاحتلال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل