المحتوى الرئيسى

ماجى الحكيم تكتب عن أخلاقيات الثورة

07/09 00:17

الانفلات الأخلاقى الذى نعيشه اليوم لا يقل خطورة عن الانفلات الأمنى الذى نعانى منه يومياً، وإن كان ذلك الأخير يحتاج إلى قرارات وزارية وحلول وخطط أمنية مختلفة، إلا أن الانفلات الأخلاقى برغم انتشاره، إلا أن التغلب عليه يتطلب جهود شخصية مننا جميعاً:

- على كل منا أن يبدأ بنفسه فى الالتزام والانضباط قبل أن ينتظره ممن حوله.

- الابتعاد عن جميع مظاهر هذا الانفلات الأخلاقى الذى يؤدى أحياناً إلى انفلات أمنى مثل اللجوء للمشاجرة كأسلوب للتعامل ورد الفعل خلال المواقف المختلفة التى نتعرض لها.

- كذلك الابتعاد عن الصوت المرتفع عند الاختلاف فى وجهات النظر أو حتى فى المواقف العادية، لأنه غالباً ما يثير أعصاب الشخص الذى أمامك وتستفزه أكثر فتتصاعد الأمور.

- ضع نفسك مكان الشخص الذى تتعامل معه كى تتعرف على تأثير الأسلوب السلبى فى التعامل عليك وعليه أيضاً.

- الرفض أو الاعتراض يمكن أن يتما بلياقة وذوق، فليس بالضرورة العنف واستخدام القوة هما السبيل الوحيد للدفاع عن حقك.

- حافظ على النظام والنظافة وقواعد المرور حتى وإن كانت الفوضى منتشرة من حولك, فكما أن هناك عدداً من غير الملتزمين هناك آخرون يلتزمون بالصح والخطأ ويحترمون الآخرين وأنفسهم وعلينا أن نساعدهم ونجعلهم دائما فى زيادة.

- تأكد أن انخفاض الفوضى والقضاء عليها لن يأتى إلا بانتشار النظام وبتكاتف الجميع ودفاعهم عن القيم الإيجابية وتصديهم للسلبيات، لكن بالطرق السلمية التى تأتى عادة بنتائج أفضل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل