المحتوى الرئيسى

النيابة الفرنسية تحقق في قضية ستراوس وترجىء قضية لاجارد

07/09 09:51

باريس: حققت النيابة الفرنسية بشكل مبدئى في بلاغ تقدمت به كاتبة فرنسية تدعى تريستان بانون يفيد بمحاولة اغتصابها من قبل الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان عام 2003.

وأكدت بانون إن ستراوس كان اعتدى عليها في شقة في باريس اثناء إجراء حوار صحفى معه، فيما نفى ستراوس كان اتهامات الاعتداء الجنسى على خادمة في فندق بولاية نيويورك والتى وجهت له في 14 مايو/ أيار الماضي.

واعتقل ستراوس لفترة ثم اخلى سبيله بعدها أعلن مقاضاته للكاتبة الفرنسية لادلائها بادعاءت كاذبة.

وجاء الاتهام لسترواس فى هذا الاطار من خلال برنامج تليفزيونى عام 2007 ادلت فيه بانون باقوالها.

هذا وتبلغ العقوبة القصوى بتهمة الاغتصاب وفقاً للقانون الفرنسي، السجن 15 عاما.

في غضون ذلك، أرجأت محكمة فرنسية حتى الرابع من أغسطس/ آب قرارها بشأن التحقيق في دور الرئيسة الجديدة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، في تهم فساد مالي.

وقد اعلن أحد القضاة في محكمة العدل الفرنسية الخاصة لمقاضاة الوزراء، انه غير كفء، فيما يحتاج القاضي البديل الى وقت اضافي للتعرف على القضية، وفقاً لتأكيد جيرار باليس، وهو أحد المسؤولين في المحكمة.

وتعد هذه المرة الثانية التي ترجئ فيها المحكمة قرارها بشأن قضية لاجارد العينة جديدا فى منصبها

هذا ورجحت مصادر قانونية الشروع في تحقيق باحتمال انتهاك لاجارد صلاحياتها عبر موافقتها على دفع مبلغ 285 مليون يورو لرجل أعمال صديق للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، في تسوية لنزاع طويل الامد مع بنك مملوك للدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل