المحتوى الرئيسى

صحف القاهرة: الشعب المصري في الميدان

07/09 15:43

احتفت الصحف الصادرة صباح السبت، بنجاح مظاهرات «الثورة أولاً»، التي شهدتها ميادين عدة في محافظات مصر المختلفة الجمعة، وقالت صحيفة «أخبار اليوم»: « الثورة تعود إلى ميدان التحرير».

احتلت تقارير مظاهرات «الثورة أولاً»، الجمعة، نصف الصفحة الأولى لصحيفة «الأهرام»، التي ركزت على هتافات المتظاهرين ضد سياسات حكومة عصام شرف، كما خصصت تقريراً قصيراً ضمن تغطيتها للتأكيد على أن الهتافات التي كانت ضد «المجلس العسكري»، لا يتبناها أي فصيل أو حزب أو  تيار سياسي، كما رصدت انقسام الميدان في مظاهرات الجمعة بين 4 منصات رئيسة، وخطيبين لصلاة الجمعة.

«أخبار اليوم»، خصصت ثلاث صفحات لمتابعة ما شهدته «ميادين الثورة» بالمحافظات المختلفة، وقالت الصحيفة في صفحتها الرابعة، «من التحرير والأربعين والقائد إبراهيم.. المطالب لم تتحقق، رسالة شديدة اللهجة من مليونية الثورة أولاً»، ورأت الصحيفة، أن ميدان التحرير، استعاد «روح ثورة الخامس والعشرين من يناير»، مقارنة بين موقف مرشحي الرئاسة من الاعتصام المفتوح الذي بدأ، بميداني التحرير بالقاهرة والمنشية بالإسكندرية، ودخل يومه الرابع في ميدان الأربعين، بالسويس.

وقالت الصحيفة، إن «د. سليم العوا رفض الاعتصام وعارضه، معلناً أن  الشعب يريد الإستقرار ولذلك لابد من إجراء انتخابات السلطة التشريعية والرئاسية حتى توجد مؤسسات تملك حق الحساب»، رصدت الصحيفة كذلك حضور كلاً من عمرو موسى وأيمن نور وبثينة كامل التي أكدت انضمامها للاعتصام.

وقالت «أخبار اليوم»، إن العوا ألقى كلمته في الميدان من فوق منصة جماعة الإخوان المسلمين، رغم «إعلانه عدم ترشحه للرئاسة مرتدياً عباءة الإخوان المسلمين»، على حد تعبير الصحيفة.

صحيفة «الدستور»، لم تكتف بتخصيص صفحتها الأولى بكاملها لتغطية مظاهرات الجمعة، وامتدت تغطيتها لتحتل  الصفحات السبع الأولى من الصحيفة بكاملها، ونقلت في صفحتها الثالثة، قيام المعتصمون بالميدان بإلقاء القبض على أمين شرطة مفصول من الخدمة يحمل سلاحاً أبيضاً حاول به مهاجمة المعتصمين، وقالت الصحيفة، إن الأمين المفصول عام 2006 يدعى عماد فرج الله، وعندما أمسك به المتظاهرون، قال إنه حضر للميدان للمشاركة في «جمعة الصمود»، وإنه تعرض للظلم ويبغي الانتقام من رجال الشرطة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل