المحتوى الرئيسى

المتظاهرون يرفضون دخول قنوات تليفزيونية ويصفونها بـ «الفلول»

07/08 21:01

قام عشرات المتظاهرين بميدان التحرير، صباح «الجمعة»، بطرد طاقم قناة «سى.بى.سى» الفضائية من داخل الميدان، ومنعهم من تغطية فعاليات مليونية «الثورة أولاً».

اتهم المتظاهرون القناة بأنها من فلول النظام السابق ومن أكبر المستفيدين منه، حيث قاموا بمنع سيارة القناة من الوقوف بالميدان بعد دخولها وأجبروها على الخروج منه، بينما حاول طاقم القناة الصعود بمعدات التصوير إلى أحد العقارات المطلة على الميدان لبدء تصوير الفعاليات، إلا أن المتظاهرين منعوهم من دخول العقار.

وقالت إيفون نبيل، مراسلة القناة، إن «سى.بى.سى» كانت قد استأجرت إحدى الشقق المطلة على الميدان للتصوير من شرفتها، وقام الفنيون بإدخال الكاميرات والمعدات منذ مساء الخميس الماضى، إلا أنه فى صباح «الجمعة» وقف عدد من المتظاهريين أمام باب العمارة ومنع فريق القناة من الدخول.

وأضافت أنها استطاعت أن تدخل وتقوم بالتصوير فى الميدان بعد ذلك، لكن دون أن تذكر اسم القناة.

كما اعترض المتظاهرون فريق التليفزيون المصرى وقاموا بعمل كردون حولهم عند عبدالمنعم رياض، مرددين هتافات «الكذب حصرى على التليفزيون المصرى»، و«الإعلام الفاسد بره بره» تنديداً بتغطيته للأحداث الأخيرة، متهمين إياه بـ«أحد أركان الثورة المضادة».

من جانبه، قال أحمد هنيدى، مراسل التليفزيون المصرى بالتحرير، إنه وفريقه لم يتعرضوا لأى مضايقات فى ميدان التحرير، إأن لديهم أكثر من 3 كاميرات وسيارة جميعها عليها «لوجو» التليفزيون المصرى، ويقومون بالبث بسهولة ويسر.

وكان اللواء أركان حرب طارق المهدى، القائم بأعمال اتحاد الإذاعة والتليفزيون، قد أصدر تعليمات بتجهيز بث مباشر بالكاميرات لتغطية الأحداث بجميع أنحاء الجمهورية، على أن تتواجد وحدات بث مباشر وكاميرات ووحدة «إس.إن.جى» فى ميدان التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل