المحتوى الرئيسى

عليتا شرف المحاولة مهما كان الثمن بقلم:محمد المخزومي

07/08 20:30

ن خيار القيادة الفلسطينيه بلذهاب الى الى الجمعية العامة للامم المتحدة هو الخيار المنطقي الوحيد ولمتاح بعد عشرون عاما

من مفاوضات ضياع الوقت وسرقة الارض من تحت اقدامنا وادخالنا في التيه

ونحن نثمن هذا الخيار بلمطلق ولكن كنا نتمنى على القيادة الفلسطينة وعلى رائسها السيد ابو مازن

ان يوضح ويهيء شعبنا لان هذا الخيار مليءبلامل ولكنه غير معبد بلورود وان هنالك ثمن يدفعه شعبنا

وانه في خلال هذة المسيرة سوف تنهال المعوقات ولضغوط السياسيه ولماليه وعلينا ان ندفع الكثير من قوت يومنا

وان الامور اولا واخير هي قرار الشعب ومن اجل الشعب فهل انتم جاهزون

وان هذا المسار هو المسار الممكن ولوحيد الصالح لايصالنا الى نقطة نور وامل

وان اسرائيل وامريكيا قوة فاعلة ومن يلف في فلكهم لن يدعو بابا الى ويطرقوه لاضعاف الهمم لاحباط المبادرة

وقد بدئوا فعلامعركة دبلوماسيه وقتصاديه واعلاميه وما يديرون في الخفاء اشد واعظم وان معركة الاقتصاد

قد بدئت تلوح في الافق كمقدمة عدم ايفاء بعض الدول بلتزاماتها المالية وما رافقها من دفع نصف المرتبات

وياما في الجراب يا حاوي

اي اننا امام معركة عض الاصابع المتبادلة

كنا نتمنى على القيادة ان تقوم بتهيئة شعبنا للاستعداد و تلقي المفاجئات وان المحاولة لها ثمن وان المحاولة تستحق واننا

لن نعطى الاعتراف الاممي بهذة السهولة وان هنالك الكثير من الضغوط ا لمالية ومعوقات ومعركة دبلوماسيه شرسه في الطريق

نحن نعلم ونعرف شعبنا انه لن يتوانى عن دفع اي ثمن للخلاص من نير الاحتلال وان الاعتراف الاممي هو اول محطة واهمها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل