المحتوى الرئيسى

قوات الاحتلال تقمع مسيرات شعبية ضد الاحتلال والاستيطان والجدار بالضفة الغربية

07/08 18:51

قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرات الجمعة الأسبوعية في قرى النبي صالح وبلعين ونعلين بالضفة الغربية والتي خصصت هذا الأسبوع لدعم الأسرى الفلسطينيين فى سجون الاحتلال في وجه الهجمة المنظمة ضدهم وإحياء لفتوى محكمة لاهاي التي دعت الى إزالة جدار الفصل العنصري.

ففي قرية النبي صالح شمال غرب رام الله .. انطلقت مسيرة تحت عنوان (سفينة أسطول المقاومة الشعبية) التي أعدت للتعبير عن دعم أهالي القرية لسفن (أسطول الحرية 2) التي تم اعتراضها والهجوم عليها من بعض الدول الأوروبية لمنعها من الوصول إلى قطاع غزة الذى تحاصره اسرائيل للعام الخامس على التوالى.

وهاجمت قوات الاحتلال المسيرة التي حملت مجسمات لسفن أسطول الحرية بقنابل غاز 

ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق ورغم ذلك أكمل المشاركون فى المسيرة 

سيرهم باتجاه الجنود لكسر الطوق الأمني المفروض على القرية.

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت قرية النبي صالح والمناطق المجاورة منذ ساعات 

صباح اليوم وأقامت حواجز في محيطها واعتقلت أربعة فلسطينيين منهم بيسان أبو بكر 

ابنة النائبة عن حركة فتح في المجلس التشريعي نجاة أبو بكر لدى محاولتهم الوصول 

إلى القرية.

واحتجزت قوات الاحتلال العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب على حاجزي 

عطارة والنبي صالح ومنعت عددا من الطواقم الصحفية والطبية من دخول القرية معلنة 

المنطقة عسكرية مغلقة علما أن عشرات المستوطنين اليهود انتشروا في منطقة عين 

الماء المجاورة.

وندد المشاركون في المسيرة بقيام الاحتلال بعزل الأسيرة أحلام التميمي من 

المحكوم عليها بالسجن 17 مؤبدا وخاضت إضرابا عن الطعام احتجاجا على الإجراءات 

القمعية بحقها ومطالبة إدارة السجون بالسماح لها بالاتصال بذويها في الأردن 

وبزيارة زوجها نزار المحكوم هو الآخر بالسجن مدى الحياة فى سجون الاحتلال.من ناحيتها .. أدانت حركة المقاومة الشعبية في قرية النبي صالح قيام دول أوروبية بمنع أسطول الحرية من التوجه إلى قطاع غزة إضافة الى قيام فرنسا وألمانيا وأوكرانيا بمنع طائرات تقل متضامنين أجانب من السفر باتجاه فلسطين المحتلة للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

واعتبرت الحركة أن هذا المنع يأتي في إطار الخضوع للموقف الإسرائيلي .. ودعت 

دول العالم والدول الأوروبية إلى الالتزام بالقوانين الدولية والإنسانية ودعم الشعب الفلسطيني بدلا من الرضوخ إلى المحتل الذي ينتهك يوميا حقوق الإنسان أمام أعين قادة العالم وشعوبه.

ووجهت الحركة التحية إلى الأسرى في سجون الاحتلال على رأسهم الأسيرة أحلام التميمي وزوجها الأسير نزار التميمي .. وقالت "إن أحلام ومن معها من الأسرى انتصرت على المحتل الغاشم بفعل إرادتها الحديدية وإيمانها المطلق بعدالة قضيتها".وكانت مسيرة شعبية حاشدة في قرية بلعين غرب رام الله قد انطلقت اليوم بمشاركة أهالي القرية إلى جانب العشرات من نشطاء السلام والمتضامنين الأجانب باتجاه الأراضي المحررة بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لاستصدار فتوى لاهاي وتضامنا مع المتضامنين الدوليين الذين منعتهم السلطات الاسرائيلية من الدخول إلى اسرائيل ومنها الى الاراضى الفلسطينية.

وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية الداعية إلى الوحدة 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل