المحتوى الرئيسى

شيكابالا متهم بتخريب إستاد القاهرة

07/08 08:45

القاهرة – خاص (يوروسبورت عربية)

أحداث دامية شهدها استاد القاهرة بين شوطي مباراة الزمالك ووادي دجلة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 ليخسر الزمالك رهانه رسميا على اللقب في الوقت الذي توج فيه غريمه التقليدي الأهلي بالدوري عقب فوزه على المقاولون العرب 5-1 ليحصد اللقب السابع على التوالي.

وأصبح نجم الزمالك محمود عبد الرازق شيكابالا "المتهم البريء" في تلك الأحداث الدامية بعدما ظهر وسط جماهير الدرجة الثالثة وأشعل الشماريخ، وتسبب في حالة من الهتاف الجنوني لدى الجماهير في المدرجات.

وبين شوطي المباراة وفور علم جماهير الزمالك بتقدم الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة على المقاولون العرب جن جنون الجماهير التي راحت تحطم مقاعد الاستاد وتلقي بها على قوات الشرطة الموجودة لتأمين الملعب حتى أنها قامت بإشعال النيران خارج المدرجات وداخل إستاد القاهرة.

ورغم أن شيكابالا لم يتواجد في تلك الأحداث إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى أن تواجد اللاعب في المدرجات جعل الجماهير تشعر بالظلم الذي تعرض لها وإيقافه مباراتين بعد اعتراضه على الحكم فهيم عمر في لقاء الاتحاد السكندري الأخير.

ويبدو أن شيكابالا تواجد في استاد القاهرة لعدة أسباب أبرزها التأكيد على ولائه للزمالك في ظل التقارير التي أشارت إلى توقيعه رسميا لفريق الشباب السعودي بداية من شهر يناير المقبل، وحتى لا تنقلب الجماهير عليه في ظل حاجتها لتواجد اللاعب ضمن صفوف الفريق حتى لا ينهار.

أما السبب الثاني فهو أن شيكابالا تواجد في استاد القاهرة، لتوصيل شعور للجماهير بأن البطولة لا تزال في الملعب، إلا أن فوز الأهلي على المقاولون بالثلاثة في شوط واحد جعل هناك شعورا بالإحباط بأن البطولة انتهت فعليا وحمل الأهلي لقبها.

ويأتي السبب الأخير في أن اللاعب أراد الانتقام من الحكام بالتواجد في المدرجات في رسالة غير مباشرة لجماهير الزمالك بأنه تعرض لظلم شديد وليس هو بمفرده ولكن فريق الزمالك بالكامل، والذي كان قريبا من الحصول على الدرع هذا الموسم.

وربما قادت كل تلك الأسباب إلى حالة الهياج الجماهيري غير المتوقعة ضد أفراد الشرطة خاصة وأنها لم تتدخل من قريب أو بعيد حتى قامت جماهير الزمالك بعمليات التخريب وتحطيم الكراسي وإلقائها على قوات الأمن التي رأت ضرورة التدخل وطرد الجماهير خارج الملعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل