المحتوى الرئيسى

غدا.. "جوبا" تحتفل بميلاد أحدث دولة فى العالم وسط حضور دولى بار

07/08 15:21

يحتفل غدا، السبت، شعب جمهورية جنوب السودان الجديدة البالغ تعدادهم نحو 8،26 مليون نسمة، أغلبهم من المسيحيين، بإعلان دولتهم المستقلة على مساحة 640 ألف كيلو متر مكعب (نحو ثلثى مساحة السودان)، وذلك بعد خمسة عقود من الصراع مع الشمال.

وبهذه المناسبة يشهد ما يقرب من ثلاثين زعيما أفريقيا ومسئولين كبار من مختلف أنحاء العالم ميلاد أحدث جمهوريات العالم، على رأسهم عمر حسن البشير رئيس الجمهورية السودانية الذى أعرب عن رغبته فى علاقات ودية مع الجنوب.

وأكد كل من وزير الخارجية الفرنسى آلان جوبيه، وبان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة، وويليام هيج وزير الخارجية البريطانى، وكاثرين آشتون وزيرة خارجية الاتحاد الأوربى، حضورهم احتفالات الغد فى جوبا التى تجوب شوارعها مسيرات فرح ابتهاجا بالاستقلال.

وتشمل المراسم الاحتفالية المقامة عند النصب التذكارى لزعيم الحركة الشعبية الراحل جون جارانج فى العاصمة الجنوبية جوبا عروضا عسكرية، ورفع علم جمهورية السودان الجنوبى وتوقيع اول رئيس للبلاد، سلفا كيير، الدستور الانتقالى للدولة الجديدة.

ومن المقرر أن يعتمد اقتصاد الجمهورية الأفريقية الـ54 الجديدة على النفط، إذ يأتى ثلاثة أرباع انتاج السودان البالغ 500 برميل يوميا من جنوب السودان، فيما تمر جميع خطوط الأنابيب عبر الشمال.

وكان الرئيس السودانى عمر البشير هدد بإغلاق خطوط الأنابيب إذا رفض الجنوب دفع رسوم النقل أو ضمان تقاسم إيرادات النفط بعد انفصاله.

وتعد جنوب السودان الجديدة من بين الدول الأقل نموا فى العالم، حيث يعيش أكثر من 90 % من سكان تحت خط الفقر و يبلغ دخلهم نصف دولار فقط يوميا، كما تسجل الجديدة أعلى معدل لوفيات الأطفال إذ يتوفى طفل من كل عشرة قبل عيد ميلاده الأول، وكذا أدنى مؤشرات التعليم فى العالم.

و خصص الاتحاد الأوربى فى مايو الماضى نحو 200 مليون يوريو لجنوب السودان لدعم خطة التنمية الحكومية بين 2011 و2013.

كما أشار مسئولون أمريكيون إلى اعتزام الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (US AID) مواصلة مستوى دعمها للجهود التنموية فى الجنوب لتتراوح بين 250 مليونا و300 مليون دولار سنويا، وذلك رغم الصعوبات المالية التى يمر بها الاقتصاد الأمريكى.

ومن جانبه قال المساعد السابق للأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية جون هولمز إنه "بينما تحتفل حكومة جمهورية جنوب السودان الجديدة فى العاصمة الجديدة المزدهرة جوبا، فإن الحياة بالنسبة لغالبية المواطنين ستظل صعبة للغاية".

وأضاف المساعد السابق للأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية خلال مقال له نُشر اليوم الجمعة فى صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية: "الأحداث على حدود الدولة الجديدة ستكون مصدر قلق كبير"، مشيرا إلى القتال الدائر فى ولاية حدودية فى شمال السودان بين الحكومة السودانية وقوات حاربت فى السابق إلى جانب المتمردين الجنوبيين السابقين.

ولفت هولمز إلى أنه زار السودان مرات عديدة خلال عمله مساعدا للأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية، مؤكدا أنه "على الرغم من أن اتفاقية السلام الموقعة بين الشمال والجنوب عام 2005 أنهت حربا طويلة ودامية بين الجانبين، إلا أن مئات الآلاف من المدنيين لا يزالون يعانون من القتال الداخلى والتوغلات التى يقوم بها جيش الرب للمقاومة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل