المحتوى الرئيسى

النائب الرئيس الايرانى يلتقي آية الله السيستاني في النجف

07/08 11:11

نقلت وكالة مهر الايرانية للانباء قبل قليل عن ان النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد رضا رحيمي عقب لقائه المرجع الديني اية الله العظمى السيد على الحسيني السيستاني، ان العلاقات العراقية الايرانية تمر في افضل مراحلها.وقال محمد رضا رحيمي الذي زار سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني الخميس في مكتبه بمدينة النجف: جئنا مع عدد من وزراء الجمهورية الاسلامية الايرانية لنلتقي بالمرجع الديني آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني وقد تم التحدث معه على طبيعة زيارتنا للعراق ولقائنا بالمسؤولين العراقيين موضحا ان سماحة المرجع السيستاني تمنى للشعبين الشقيقين العراقي والايراني دوام الخير والبركة وتطوير العلاقات بينهما".وقال محمد رضا رحيمي الذي زار سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني الخميس في مكتبه بمدينة النجف: جئنا مع عدد من وزراء الجمهورية الاسلامية الايرانية لنلتقي بالمرجع الديني آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني وقد تم التحدث معه على طبيعة زيارتنا للعراق ولقائنا بالمسؤولين العراقيين موضحا ان سماحة المرجع السيستاني تمنى للشعبين الشقيقين العراقي والايراني دوام الخير والبركة وتطوير العلاقات بينهما".واضاف رحيمي خلال مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه سماحة السيد السيستاني والذي استغرق ساعة واحدة، ان العلاقات بين الدولتين الجارتين (العراق وايران) تمر في افضل مراحلها وقد وصلت الى اوجها اليوم موضحا ان بلاده تقدم الدعم للعراق منذ عام 2003 وان هذا الدعم يتطور يوما بعد آخر وقد وصلت اليوم الى اوجها  ،وحول الخلافات الباقية بين البلدين قال رحيمي، حسب موقع نون، ان الخلافات العراقية الايرانية ليست جوهرية وانما هي خلافات عادية جدا تم التباحث بشانها مع المسؤولين العراقيين من اجل حلها بشكل تام خلال الايام القليلة القادمة مبينا ان الشركات الايرانية مستعدة للدخول الى العراق ودعم الاقتصاد العراقي بحسب الامكان.واضاف رحيمي خلال مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه سماحة السيد السيستاني والذي استغرق ساعة واحدة، ان العلاقات بين الدولتين الجارتين (العراق وايران) تمر في افضل مراحلها وقد وصلت الى اوجها اليوم موضحا ان بلاده تقدم الدعم للعراق منذ عام 2003 وان هذا الدعم يتطور يوما بعد آخر وقد وصلت اليوم الى اوجها  ،وحول الخلافات الباقية بين البلدين قال رحيمي، حسب موقع نون، ان الخلافات العراقية الايرانية ليست جوهرية وانما هي خلافات عادية جدا تم التباحث بشانها مع المسؤولين العراقيين من اجل حلها بشكل تام خلال الايام القليلة القادمة مبينا ان الشركات الايرانية مستعدة للدخول الى العراق ودعم الاقتصاد العراقي بحسب الامكان.

نقلت وكالة مهر الايرانية للانباء قبل قليل عن ان النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد رضا رحيمي عقب لقائه المرجع الديني اية الله العظمى السيد على الحسيني السيستاني، ان العلاقات العراقية الايرانية تمر في افضل مراحلها.

 

 

 

 

 

وقال محمد رضا رحيمي الذي زار سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني الخميس في مكتبه بمدينة النجف: جئنا مع عدد من وزراء الجمهورية الاسلامية الايرانية لنلتقي بالمرجع الديني آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني وقد تم التحدث معه على طبيعة زيارتنا للعراق ولقائنا بالمسؤولين العراقيين موضحا ان سماحة المرجع السيستاني تمنى للشعبين الشقيقين العراقي والايراني دوام الخير والبركة وتطوير العلاقات بينهما".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل