المحتوى الرئيسى

"آيرينا" تنظم اجتماعا في ابوظبي لبحث نشر حلول الطاقة المتجددة في افريقيا.اضافة أولى وأخيرة.

07/08 15:45

وأكد عدنان امين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ان اجتماع اليوم سيناقش إحتياجات الطاقة المتجددة للقارة الإفريقية التي لها الاولوية في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة والتي تحرص على تقديم الدعم وتحديد الأيدولوجيات والأولويات في البنية التحتية للقارة ..وقال " لدينا برنامج طموح يركز على ادارة المعرفة والتعاون في مجال التكنولوجيا وعلى الإبتكار بالإضافة الى الخبرة والبنى التحتية والإطر السياسية للإستثمار في الطاقة المتجددة ".

وأشار الى انه يمكن لـ"آيرينا" أن تؤدي دورا مهما في مساعدة الحكومات على خلق الشروط المطلوبة وتخطيط كيفية التحول إلى مستقبل يتمتع بطاقة أكثر استدامة .. وقال " تجمع هذه المشاورات ما بين اللاعبين الأساسيين المختلفين لكي يقوموا معا بتحديد شروط التمكين المطلوبة والعقبات الواجب إزالتها والحلول التي تستجيب بصورة أفضل إلى ظروف البلاد وكيفية وصول الدول إلى التكنولوجيا والتمويل والاستثمارات المناسبة " .

واكد على أن إعطاء القارة الأفريقية الأولوية في خطة عمل "آيرينا" لعام 2011 جاء في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها القارة السمراء حيث تشكل أفريقيا نحو 15 بالمائة من إجمالي تعداد السكان في العالم ولكنها تشكل نحو 5 بالمائة فقط من إجمالي الاستخدام العالمي للطاقة ونصفه تقريباً يأتي من الكتل الحيوية الأمر الذي يعتبر من الأسباب الرئيسية للمشاكل الصحية ولقطع الغابات.

وأوضح أن استضافة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة هذه المشاورات جاءت بدافع التعرف الى التحديات الكبيرة التي تواجهها القارة الأفريقية التي يقطنها 15 في المائة من سكان العالم لكنها تستخدم نحو 5 في المائة فقط من الطاقة عالمياً ونصفها تقريباً يأتي من مصادر حيوية ما يعتبر من الأسباب الرئيسية للمشكلات الصحية ولقطع الغابات إضافة إلى تدهور البنى التحتية للطاقة من الناحيتين الكمية والنوعية ويعيق النمو.

عقب ذلك تحدث معالي فاروق أحمد وزير الطاقة المتجددة والجديدة الهندي .. وقال ان بلاده لديها برنامجا طموحا للترويج للطاقة المتجددة حيث تعتبر الهند اليوم من بين أول خمسة بلدان في العالم من حيث طاقة انتاج الطاقة المتجددة حيث تم إنشاء قاعدة لتوليد 20 غيغاواط من الكهرباء وهو ما يعادل حوالي 11 بالمائة من إجمالي طاقة التوليد في الهند كما أنها تساهم بأكثر من 4 بالمائة في مزيج الكهرباء للبلاد.

وأوضح الوزير الهندي ان العقد الأخير شهد ارتفاع طاقة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة من 3 بالمائة من إجمالي الطاقة الانتاجية لتصل الآن إلى أكثر من 11 بالمائة ..مشيرا الى ان الهند تهدف إلى رفع هذه النسبة إلى أكثر من 20 بالمائة في العقد المقبل بطاقة تصل إلى أكثر من 70 ألف ميغاواط.

واكد ان طاقة الرياح تعتبر مساهما رئيسيا ويتوقع أن تواصل نموها في الهند التي اطلقت برنامجا طموحا يهدف إلى تسهيل توليد 20 ألف ميغا واط من الكهرباء بحلول العام 2020 كما يجري العمل على برنامج آخر يتعلق بالكتلة الحيوية وهو برنامج سيساعد الهند على التقاط الطاقة الحيوية الكامنة التي تعادل 25 ألف ميغا واط من الطاقة الشمسية.

وقال " نحاول في الهند معالجة كافة النفايات الصناعية ونشجع على توليد الطاقة النظيفة والمتجددة في مختلف الصناعات والقطاعات وتتولى أحدث مبادراتنا مهمة استقصاء امكانيات انشاء مزارع مخصصة لاستخلاص الطاقة تعتمد على أنواع من نبات الخيزران تتميز بسرعة نموها وذلك من أجل انتاج الطاقة في منشآت صغيرة بطاقة تتراوح ما بين 1 إلى 2 ميغاواط لتساهم في تغذية شبكة التوزيع في البلاد ".

وأضاف " الوضع السياسي والاقتصادي الدولي ما يزال غير موات وخصوصا بالنسبة للبلدان النامية .. نحن نواجه تحديات التنمية والديمقراطية وتحديات جديدة تتطلب تحقيق الأمن الغذائي وأمن الطاقة .. كلنا نواجه تحديا يفرض علينا استنباط وسائل لتحسين حياة شعوبنا بأسلوب يحفظ استدامة الهواء والماء والأرض وكذلك نواجه تحديات توفير الكهرباء النظيفة لعدد كبير من السكان لكن كل هذه التحديات يمكن التغلب عليها من خلال الشراكة والتعاون وهذه هي الرسالة التي أحملها إلى هذا الاجتماع اليوم " .

وتحدث حبيب عوين وزير الطاقة المالي الذي توجه بالشكر والتقدير لدولة الإمارات على الحفاوة وكرم الضيافة وعلى جهودها في مجال الطاقة المتجددة ثم استعرض جهود حكومة مالي والدعم الذي تقدمه في هذا المجال ..فيما دعا الدكتور راجندرا باتشاوري رئيس اللجنة الدولية لتغيير المناخ حكومات العالم النظر في مزايا الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة واللجوء إلى مصادر الطاقة المتجددة .

وأشار كاندمه يومكيلا مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية الى ان الاستثمارات في مناطق أفريقيا جنوب الصحراء تبلغ نحو ملياري دولار سنوياً فقط ..لافتا الى اعلان بنك التنمية الأفريقي أن تحقيق الهدف العالمي بتسهيل الوصول إلى طاقة كهربائية يمكن الاعتماد عليها وتكون أكثر رفقاً بالبيئة في 53 دولة أفريقية بحلول عام 2030 يتطلب استثمار نحو 27 مليار دولار سنوياً.

بعد ذلك بدأت أولى جلسات الاجتماع حيث تحدث عدنان امين عن التحديات والفرص في مجال الطاقة المتجددة ثم تحدث دولف جيلين من مركز ايرينا للتقنية عن الطاقة في افريقيا والإستراتيجيات ..وفي الجلسة الثانية تحدث برونوايتوفا وزير الطاقة في كونغو عن ردود فعل المؤسسات الأفريقية تجاه الفرص في مجال الطاقة المتجددة ..وفي الجلسة الثالثة تحدث محمد معالم محمود الوزير المساعد للطاقة بكينيا عن الشراكة الإستراتيجية في مجال الطاقة في افريقيا لتختتم أعمال اليوم الأول بتقديم ورقة حول افضل الممارسات والتحديات في تشجيع الإستثمار في مجال الطاقة المتجددة.

ومن المقرر ان يختتم الإجتماع غدا باستعراض عدد من الأوراق التي ستركز على الطاقة كمسألة رئيسية وجوهرية في سباق التنمية وتأثيراتها المباشرة على القطاعات المختلفة ومن ضمنها الزراعة والصناعة والمياه والنقل والبيئة والتعليم وغيرها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل