المحتوى الرئيسى

آلاف يشاركون في مظاهرات جمعة " الثورة أولا " بالإسكندرية

07/08 14:47

الإسكندرية - أ ش أ

احتشد عدة آلاف من المواطنين عقب صلاة الجمعة بساحة مسجد القائد إبراهيم بوسط الإسكندرية للتأكيد علي مطالب الثورة خلال التظاهرات التي دعت لها العديد من القوي الوطنية والمعروفة اعلاميا بجمعة "الاصرار" أو "الثورة أولا".

وشارك الآلاف في ترديد الهتافات عقب الانتهاء من صلاة الجمعة مطالبين بضرورة سرعة محاكمة رموز الفساد، فضلا عن تحقيق مطالب الثورة، معلنين في هتافاتهم أن المواطنين مستمرين في تنظيم الفعاليات حتي الانتهاء من تنفيذ المطالب بالكامل.

وبدأت اللجان الشعبية منذ الصباح الباكر بتأمين ساحة ميدان القائد إبراهيم والتأكد من هوية كافة المشاركين في المظاهرة والمصلين وتفتيش الحقائب، فيما استعانت عدد من القوي السياسية بتوفير السيارات التي حملت مكبرات الصوت.

وشاركت جماعة الإخوان المسلمين في المظاهرة من خلال اللافتات التي حملت شعار الجماعة للتأكيد علي مطالب الثورة، ولكن دون ترديد أية هتافات ذات بعد سياسي متعلق بالدستور أو الانتخابات.

وتحولت المظاهرة التي انطلقت من ساحة القائد إبراهيم إلي مسيرات جابت عدد من شوارع المدينة وانقسمت إلي شرقها وغربها، معلنين عودتهم إلي ساحة المسجد لاستكمال الاعتصام المفتوح الذي بدأه أهالي الشهداء والمصابين منذ مساء الخميس.

وخلال خطبة الجمعة بمسجد القائد إبراهيم تحدث الشيخ أحمد المحلاوي عن حق الشهداء والمصابين في القصاص العادل من خلال المحاكمات، معبرا عن عتابه لبعض أهالي الشهداء الذين تنازلوا عن الدعوي القضائية ضد الضباط المتهمين بإصابة وقتل المتظاهرين في أحداث الثامن والعشرين من يناير الماضي.

وبدوره أكد المتحدث الرسمي باسم حزب الوفد بالإسكندرية رشاد عبد العال أن الحزب شارك في المظاهرة بشعار "المحاكمة والتطهير والعدالة الاجتماعية"، لافتا إلي أن تلك المشاركة جاءت وفق قرار الهيئة العليا للحزب والمكتب التنفيذي.

وأوضح أن الوفد يستهدف من مشاركته بتلك المظاهرة إلي التكاتف بين القوي السياسية باختلاف تياراتها ومرجعيتها والبعد عن الخلافات بهدف استعادة روح الثورة وتحقيق مطالبها، مبينا أن "ميادين الثورة" تتسع لكافة مناصري ثورة 25 يناير.

أضاف أن الحزب قام بتوزيع منشورات خلال المظاهرة تؤكد علي مطالب سرعة محاكمة رموز الفساد ومنها الرئيس السابق، بالإضافة إل ضباط الداخلية المتورطين بقتل المتظاهرين، وتطهير أجهزة الدولة من المسئولين المتقاعسين، فضلا عن وضع حد أدني للأجور يحقق العدالة الاجتماعية.

وأشار عبد العال إلي ان الحزب شكل غرفة طوارئ لمتابعة سير المظاهرات، إلي جانب إقامة مستشفي ميداني بميدان سعد زغلول بإشراف رئيس اللجنة الصحية بحزب الوفد الدكتور ياسر قشطة.

اقرأ أيضا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل