المحتوى الرئيسى

إقبال ضعيف على أول انتخابات لـ«الصيادلة» منذ 17 عاماً بسبب «المليونية»

07/08 19:28

عقدت النقابة العامة للصيادلة والنقابات الفرعية بالمحافظات، الجمعه، أول انتخابات منذ ١٧عاما، كانت النقابة خلالها تحت الحراسة القضائية. تمت الانتخابات، التى يتنافس فيها 13 صيدلانيا على منصب النقيب العام، و56 على مقاعد مجلس النقابة، تحت إشراف قضائى كامل، ووسط إقبال ضعيف من الحضور، بسبب مشاركة مئات الصيادلة فى مليونية «الثورة أولاً».

بدأت اللجنة العليا لانتخابات النقابة فتح باب التصويت فى التاسعة صباحا، وأظهرت الساعات الأولى من التصويت انحصار المنافسة بين ٤ قوائم انتخابية هى «اتحاد الصيادلة المستقلين»، و«ائتلاف الصيادلة»، المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، و«ائتلاف صيادلة مصر»، و«صيادلة من أجل مصر».

وتنازل ٦ مرشحين على منصب النقيب عن الترشح لصالح الدكتور عبدالعزيز صالح. وتعلن اللجنة العليا لانتخابات النقابة عن إغلاق باب التصويت فى التاسعة مساء، على أن يبدأ فرز الأصوات مباشرة ويتم إعلان النتيجة صباح اليوم، وحتى مثول الجريدة للطبع كانت عملية التصويت مستمرة، وتجرى الانتخابات لاختيار مجلس نقابة جديد مكون من نقيب وأعضاء المجلس، وشهدت عملية التصويت هدوءاً ولم يقدم أى من الناخبين أو المرشحين وممثليهم أى شكاوى.

وأبدى عدد من ممثلى المرشحين مخاوفهم من تأثير ضعف إقبال الصيادلة على المشاركة على الانتخابات، بسبب حرص بعضهم على المشاركة فى مليونية «الثورة أولاً» وحسمها لصالح القائمة المدعومة من جماعة الإخوان المسلمين، التى توافد مؤيدوها بأعداد كبيرة عقب فتح باب التصويت مباشرة، وغادروا بعدها مقر الانتخابات، إلى ميدان التحرير للمشاركة فى المظاهرات.

وفى الدقهلية، جرت الانتخابات من خلال 13 لجنة فرعية وسط إقبال شديد من الصيادلة من مختلف مراكز المحافظة. ونشبت عدة اشتباكات بين عدد من الصيادلة ومشرفى اللجان الانتخابية، بسبب رفض السماح للعشرات ممن لم يسددوا الاشتراك السنوى حتى 2010 بالتصويت. ورصدت «المصرى اليوم» وجود عدد من الصيدلانيات داخل لجان الانتخاب وعددها 13 لجنة لتوجيه الناخبين لانتخاب قائمة ائتلاف صيادلة الدقهلية المحسوبة على «الإخوان».

واتهم الدكتور جمال محمد، المرشح على مقعد النقيب، «الإخوان» بمحاولة الانقضاض على النقابة، من خلال قائمة ائتلاف صيادلة الدقهلية، التى تضم النقيب الحالى الدكتور محمد المرسى، وباقى أعضائها من المنتمين للجماعة، على حد قوله، وقال: «الإخوان بعد الثورة يحاولون السيطرة على النقابة، تمهيدا للسيطرة على جميع الانتخابات».

من جانبه، قال الدكتور جمال العشرى، أمين صندوق نقابة الصيادلة، إن حضور الصيادلة مكثف جدا ومن جميع الاتجاهات والتيارات السياسية، وهو ما يصعب على أى تيار محاولة السيطرة على الانتخابات. وأضاف أنه صدر قرار من اللجنة المشرفة على الانتخابات بالسماح بالتصويت لأعضاء النقابة الذين سددوا الاشتراكات حتى 2010 يوم الانتخابات.

وشهدت انتخابات النقابة الفرعية فى دمياط توافداً شديداً من جانب الناخبين منذ الصباح الباكر، وسط إقبال نسائى كثيف، وحرص المرشحون على منح الناخبين ملصقات دعايتهم الانتخابية، لحثهم على التصويت لهم، وتخوض جماعة الإخوان المسلمين انتخابات المحافظة بقائمة من 6 مرشحين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل