المحتوى الرئيسى

رسالة مفتوحة لوكالة معا وللشيخ الدكتور عكرمة صبري بقلم : عاهد ناصرالدين

07/07 22:35

رسالة مفتوحة لوكالة معا وللشيخ الدكتور عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، رئيس هيئة العلماء والدعاة، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ولوكالة معا

بقلم : عاهد ناصرالدين

تحية طيبة وبعد:-

ورد عبر وكالة معا بتاريخ 5/7/2011 وتحت عنوان "عكرمة صبري لصبايا حائرات: من حق المرأة رفض تعدد الزوجات ولا إثم عليها"

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=402406

وهذا العنوان لافت للنظر ومثير للدهشة وباعث على الإنكار لأنه لا يمكن لأحد من البشر أن يرفض الحكم الشرعي المتعلق بتعدد الزوجات الوارد بالقرآن الكريم والسنة النبوية . {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً }الأحزاب36

ولا أدري؛العنوان هل هو من كلام الشيخ الدكتور أم هو من وكالة معا ، وعلى أية حال فإن العنوان بحاجة إلى تصحيح والصواب أن يكون" من حق المرأة أن تشترط على زوجها أن لا يتزوج عليها" كما ورد في سياق حديث الشيخ الدكتور "من حق الزوجة أن ترفض الزواج عليها ولا إثم عليها. ولكن رفضها لا يلزم زوجها بذلك إلا في حالة واحدة فقط وهي أن تكون الزوجة قد اشترطت هذا في عقد الزواج وأن يدون في قسيمة الزواج"

ولا يخفى عليكم أن الغرب ومنذ زمن بعيد عمد لمحاربة فكرة تعدد الزوجات الموجودة عند المسلمين، لأنه يرى فيها صونا للمجتمع من الانحلال، وحصنا من السير وراء العلاقات غير الشرعية .

والغرب يريد للمسلمين أن يتأخروا في سن الزواج قدر الإمكان حتى تبقى الغرائز مشتعلة ملتهبة لدى الشباب؛ فتقودهم إلى الرذيلة والشذوذ والانحراف ؛فحارب الغرب الزواج المبكر تحت ذريعة الصحة الإنجابية وعدم الإضرار بالبنات ، وكذا يريد الغرب من المسلمين أن لا يتزوج الرجال إلا واحدة، وأن يكون الحال كما عند الغربيين بتعدد الخليلات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل