المحتوى الرئيسى

مقتل 10 عسكريين يمنيين واستمرار المطالبة برحيل صالح

07/07 17:22

صنعاء- الإصلاح نت، ووكالات الأنباء:

أكد مصدرٌ عسكري يمني مقتل عشرة عسكريين في كمين في أبين جنوب اليمن بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بمدينة تعز بين القوات الموالية لعلي عبد الله صالح، والمتظاهرين مع تزايد المسيرات والمظاهرات التي تطالب بسرعة الحسم الثوري وتشكيل مجلس انتقالي لقيادة البلاد.

 

وتواترت أنباء أن الكمين نصبه لهم مسلحون يعتقد أنهم تابعون إلى تنظيم القاعدة بمنطقة لودر التابعة لمحافظة أبين جنوبي البلاد، وأعلنت مصادر طبية مقتل شخص وإصابة 13 من المدنيين في تعز بعضهم في حالة خطيرة، من جرَّاء القصف المدفعي من قِبل قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح استهدف المستشفى مساء الأربعاء.

 

وأكد شهود عيان أن قذيفة مدفعية أصابت إحدى الحافلات أثناء مرورها أمام المستشفى في شارع زيد الموشكي، وأن القتيل وعددًا من الجرحى هم من ركاب الحافلة، بالإضافة إلى أحد حراس المستشفى وعدد من المارة، وفي سياق متصل واصل الثوار اليمنيون مسيراتهم الحاشدة بعدة مدن للمطالبة بما أسموه "سرعة الحسم الثوري" ورحيل النظام اليمني، لتحذير بعض الجهات الخارجية التي يتهمونها بمحاولات الالتفاف على الثورة.

 

وشهدت ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء لقاء موسع ضم ائتلافات ثورية ووزراء وقبائل وعسكريين وأحزابًا للاتفاق على آلية تصعيد ثوري موحد, وعلى متطلبات المرحلة الانتقالية وحماية الثورة، وأعلن المتظاهرون في محافظتي تعز والحديدة في مسيراتهم الحاشدة رفضهم لما سموه "الوصاية الأمريكية" والسعودية على الوضع في اليمن، ورحيل مَن سموهم بقايا النظام اليمني وتشكيل مجلس انتقالي لإدارة شئون البلاد.

 

كما طالب آلاف المتظاهرين في ضاحية قعطبة بمحافظة الضالع بما سموه الحسم الثوري وتشكيل مجلس انتقالي، وأن ترفع المملكة العربية السعودية ودول الخليج والولايات المتحدة وصايتها عن اليمن والوقوف مع خيارات الشعب.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل