المحتوى الرئيسى

اكتشاف علاج لمرض النوم القهري

07/07 13:59

القاهرة - أ.ش.أ - نجح فريق من العلماء الامريكيين فى التوصل إلى أسباب الاصابة بمرض ''النوم القهرى'' وأعراضه مما أدى الى توصلهم لعلاجه وذلك فى دراسة طبية حديثة تم أجراؤها فى محاولة منهم لكشف أسرار هذا المرض العضوى الذى يعرض حياة صاحبه للخطر.

وتناولت الدراسة البحث عن أسباب المرض وأعراضه وسبل العلاج المتاحة وذلك لحماية الاشخاص المصابون به من النوم فجأة بدون مقدمات مما يعرضهم للحرج اذا حدث ذلك أثناء تواجدهم بالعمل أو قاعات الدرس وقد يودى بحياتهم اذا انتابهم اثناء القيادة.

ويعتبر مرض ''النوم القهري'' من الأمراض النادرة التى تصيب بعض البشر مما يحول حياتهم الى جحيم لانهم يشعرون بالنعاس وانعدام النشاط لدرجة ان المصاب يعجز عن القيام باي جهد ويكون ذلك خلال ساعات النهار .

وأشارت الدراسة التى نشرت على شبكة الانترنت الى ان مرض ''النوم القهري'' ينتج عن نقص مادة ''اوركسين هيبوكريتين'' فى الجهاز العصبى وهو بذلك يعد مرضا عضويا لا علاقة له بأى اسباب نفسية، إلى جانب أنه ليس له أي تأثير عضوي على حياة المريض بصورة مباشرة لكن يلاحظ على مصابيه انهم أشخاص كسالى يعانون دائما من الخمول مما ينعكس سلبا على نفسيتهم ويقلل من ثقتهم بأنفسهم ويولد لهم مشاكل كثيرة في المدرسة أو العمل.

وشرحت الدراسة أعراض المرض بأنها تتلخص فى تعرض المريض لنوبات مفاجئة من النعاس لا يمكن مقاومتها تحدث فى أى لحظة من النهار دون سابق انذار...مشيرة إلى أن العرض الاشد خطورة هو الشلل المفاجئ الذى يصاب به المريض أثناء يقظته فيحدث له توقف في معظم عضلات جسمه مثل عضلات مفصل الركبتين والذراعين أو عضلات العنق والفك السفلي وعضلات التحدث في الفم مما يجعل الكلام غير واضح وفي بعض الحالات يحدث شلل كامل في الجسم ويسقط المريض على الارض ويظهر كأنه مغشى عليه ولكنه في واقع الامر في كامل وعيه.

وحددت الدراسة بعض الوسائل لعلاج مرضى ''النوم القهرى'' والتى أنقسمت الى علاج بالعقاقير الطبية وعلاج سلوكي للمرضى، وأستخدام الأدوية المنبهة وأهمها مشتقات الفيتامين التى استنبط منها عقار جديد يدعي ''مودافينيل''، ويحتاج المريض الذي يتناول أيا من هذه الادوية الى متابعة دقيقة من قبل طبيب مختص لانها تعتبر من العقاقير المنشطة للاعصاب والمخ ويحظر تناولها من دون وصفة طبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل