المحتوى الرئيسى

إفتتاحيات صحف الإمارات .

07/07 07:50

أبوظبي في 7 يوليو / وام / اهتمت صحف الإمارات الصادرة اليوم في مقالاتها الإفتتاحية بالمشهد السياسي اللبناني إضافة إلى الخلافات الروسية مع " حلف شمال الأطلسي " بشأن الأزمة الليبية والملف السوري ونظام الدفاع الصاروخي الذي يعتزم الحلف نشره في دوله في الشطر الشرقي من أوروبا..مشيرة إلى أن إحدى المناطق التي يدور حولها تعزيز النفوذ هي العالم العربي الذي تعيش بعض دوله مخاض تغيير واسع ترى الدول الكبرى أن وضع بصمتها على التشكيل الجديد ضرورة تصب في خانة الأمن القومي.

وتحت عنوان / مناقشات الشاشات / قالت صحيفة " الخليج " إن المتابع والمستمع لـ " مناقشات الشاشات " الجارية تحت قبة المجلس النيابي اللبناني أو على حلبته والتي تتوزع بين حجب الثقة عن الحكومة الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي و منحها إياها أي بين الموالاة التي كانت معارضة والمعارضة التي كانت موالاة .. يستنتج أو يستخلص أن ثمة خطين متوازيين بين منطقين مختلفين لا يمكن أن يلتقيا .

وأشارت إلى أن مناقشة البيان الوزاري المنقولة مباشرة عبر الفضائيات تستحضر شياطين الخلافات وتفاصيل التفاصيل في عودة إلى سنوات أو سنين طوال من دون استثناء شيء وعلى الصعد كافة الأمر الذي لا يوحي أبدا بأن ثمة مخرجا أو مخارج يمكن أن تلوح في الأفق.

وشددت على أن لبنان يحتاج إلى إنقاذ.. إلى خطاب منقذ.. إلى فعل منقذ.. إلى خطوات إنقاذية انطلاقا من روح المسؤولية التي يجب أن تحكم أداء الأطراف المختلفة والمتخاصمة ويمكن القول المتنابذة لأن لغة الخطب التي ظهرت في ماراثون جلسات الثقة النيابية بالحكومة لا تبشر أبدا بأن هناك ما يريح اللبنانيين ويخفّف عنهم أعباء مشكلات لا تحصى تنغّص حياتهم وتؤرق حاضرهم وترفع منسوب الخشية على مستقبلهم ومستقبل بلدهم .

و نوهت بأنه حتى الشتائم استخدمت في المناقشات وهذا لا يليق بمن يفترض بهم أن يقولوا للناس الذين يتابعونهم ما السبل الكفيلة بوضع حد لمعاناتهم وبدل البحث عما هو مشترك لتعظيمه والبناء عليه من أجل الإنقاذ تراهم يركزون على كل ما هو خلافي ويضخمونه إلى حد يشعر معه المراقب بأن الكيدية السياسية هي التي تسود وتحكم الأداء بشكل يدفع الأمور إلى حافّة الهاوية مع كل ما ترتبه من مخاوف .

وأكدت أن ثمة حاجة في ضوء ذلك كله إلى ما يقرب الانفراج وليس ما يعزز عوامل الإنفجار و بين هذا وذاك فرق شاسع ولابد من استدراك الأمور فالعدالة في لبنان مطلوبة وكذلك الاستقرار مطلوب ويخشى إن استمر الحال على ما هو عليه أن يخسر البلد العدالة والاستقرار معا وفي ذلك خسارة للجميع لا يسلم منها أحد ويتعذر أن يكون أحد في منأىً عنها .

وقالت إن ما يقال في المناقشات " حوار ديمقراطي " لكنه من أسف ليس مجرد كلام عابر بل تثبيت خصومات وخلافات وخنادق تشحن النفوس في البيوت كما في الشوارع وتبقي الأيدي على القلوب مما هو آت.

ودعت " الخليج " في ختام إفتتاحيتها " الله تعالى " أن يقي لبنان كل شر ويحفظ وحدته وسلمه الأهلي في ظروف بالغة التعقيد يمر بها وتمر بها المنطقة.

يتبع / خلا / زا /.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل