المحتوى الرئيسى

ثوار ليبيا يستولون على قرية استراتيجية جنوب طرابلس ويواصلون الزحف نحو العاصمة

07/07 16:43

 

يواصل الثوار الليبيون، الخميس، هجومهم ضد قوات الزعيم معمر القذافي لليوم الثاني بدعم من غارات حلف شمال الأطلنطي، بعد الاستيلاء على منطقة غوالش في الصحراء والتي تقع على بعد 50 كيلومترا جنوب العاصمة طرابلس.

وبعدما تلقوا دعما عبر الأسلحة التي ألقتها فرنسا جوا، وبالتنسيق مع الضربات الجوية التي يشنها حلف شمال الأطلنطي «الناتو»، والهادفة إلى ضرب خط الدفاع الأول لقوات القذافي، هاجم الثوار قوات النظام في سهول جنوب غرب العاصمة.

وتعتبر المنطقة التي استهدفها هجوم الثوار استراتيجية لأنها تضم مدينة الغريان الحامية وهي معقل للقوات الموالية للنظام في جبال نفوسة.

وقال أحد قادة الثوار في الزنتان الأربعاء «كنا ننتظر قبل شن هذا الهجوم، لقد حصلنا أخيرا على الضوء الأخضر من قبل الحلف الأطلنطي هذا الصباح وقد بدأ الهجوم».

ووقعت معارك عنيفة جرى خلالها تبادل نيران المدفعية وقذائف الهاون مع القوات الحكومية في محيط غوالش، وخلال المعارك التي سمحت للثوار بصد قوات معمر القذافي، أسر الثوار الليبيون عددا من المرتزقة أفاد العديد منهم أنهم أتوا من غانا ومالي.

وبعد انسحابهم من محيط سهول بلدة بئر الغنم الأسبوع الماضي، تعهد المتحدث باسم الثوار العقيد أحمد عمر باني السبت الماضي بأن قواته ستحاول قريبا دفع خط الجبهة شمالا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل