المحتوى الرئيسى

لماذا قرر الإخوان والسلفيون والجماعة الإسلامية المشاركة في مظاهرات الجمعة فجأة؟

07/07 13:47

في تغير ملموس للقوي التيار الإسلامي نحو مظاهرات يوم الجمعة القادمة قررت كل من جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة التابع لها وكذلك الدعوة السلفية وحزب النور المقرب منها بجانب الجماعة الإسلامية وائتلاف "معا ضد الفوضى " المشكل من 6 تيارات إسلامية المشاركة في مظاهرات يوم الجمعة القادمة 8 يوليو وذلك بعد سقوط شعار "الدستور أولا " ورفع ب"الثورة أولا " ويأتي قرار مشاركة التيارات الاسلامية بعد ساعات من اجتماع بعضها مع قيادات المجلس العسكري.

حيث أعلنت جماعة الإخوان المسلمين عن مشاركتها وذلك بعد بتغير العديد من المواقف التي كانت سببا في رفضها المشاركة.

وقالت الإخوان في بيان لها أن التخلي عن مطالب "الدستور أولا" واقتناع أغلب القوى السياسية بإجراء الانتخابات أولا ، إضافة للمظالم التي يعاني منها أهالي الشهداء الذين يجب أن نحفظهم فى أعيننا ونؤدي لهم حقوقهم كاملة.

وأضاف البيان معدد أسباب تراجع الجماعة عن موقفها ومنها التباطؤ الشديد فى محاكمات الطغاة والقتلة والمفسدين الذى يصل إلى ما يشبه التدليل فى حق الرئيس المخلوع وأسرته ، وكذلك إطلاق سراح الضباط المتهمين بقتل الشهداء، ومحاكمة بعضهم وهم مطلقو السراح، الأمر الذى يمكنهم من التلاعب فى الأدلة وممارسة الضغوط من بعض رموز النظام الفاسد وضباط أمن الدولة السابقين على أهالي الشهداء للتخلي عن حقوقهم وقد حدث ذلك فعلا خصوصا وأن بعضهم لا يزال يمارس عمله كضابط شرطة كبير، وهذه الأمور غير القانونية وغير المنطقية وغير العادلة تجعلنا نتساءل من الذي يحمي المجرمين .

بينما كشف المهندس عبد المنعم الشحات المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية بالاسكندرية عن تغير قيادات الدعوة لرأيها في عدم المشاركة وقال للتحرير أنه نزولا علي رغبات الشارع المصري وبعد التواصل مع الدعاين لهذا اليوم وافقت قيادات الدعوة علي المشاركة وذلك بعدما تأكدت من حصر مطالب اليوم في  المطالبة بتحقيق العدالة وسرعة محاسبة الجناة من رموز النظام السابق وأنه لن يتم التعرض لمطالب تخالف ما جاء في الاعلان الدستوري وذلك شريطة عدم الاعتصام

بينما قال حزب النور المقرب من الدعوة السلفية الحزب على أن هذا التأييدَ يأتي عقب استبعاد المطالب المختلَف عليها. ويترك الحزب لأعضائه حريةَ اتخاذ قرار المشاركة من عدمها،ودعا النور إلي عدم استغلال المظاهرات في الدعاية لحزب بعينه أو تيار بعينه.

بينما أكد صفوت عبد الغني عضو مجلس شوري جماعة الإخوان المسلمين أن الجماعة الإسلامية تعيد النظر في قرار عدم مشاركتها في التظاهرات الجمعة ،وقال "للدستور الأصلي" أنه بعد تغير وجهة الداعين إلي التظاهرة من الدستور اولا إلي الثورة أولا فان الجماعة ستتخذ القرار المناسب للمطالبة بتحقيق رغبات الشعب .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل