المحتوى الرئيسى

احتجاج في السويس بعد تأكيد المحكمة الإفراج عن ضباط متهمين بقتل متظاهرين

07/07 01:44

احتجاجات السويس

اهالي ضحايا المظاهرات غاضبون من الافراض عن الضباط المتهمين بقتل ذويهم

اندلعت مظاهرات احتجاج في مدينة السويس المصرية، يوم الاربعاء، بعد تأكيد المحكمة قرار الافراج عن ضباط شرطة متهمين بقتل متظاهرين، ورفض طعن النيابة في ذلك.

وتوجه المتظاهرون الى مديرية أمن السويس، حيث تقول وقع تراشق بالحجارة وكرات اللهب بين المحتجين ورجال الامن، كما أوردت وكالة رويترز للأنباء.

ونقلت رويترز عن شاهدة عيان قريبة من المكان قولها ان عشرات المحتجين الغاضبين رشقوا مبنى مديرية امن محافظة السويس بكرات اللهب والحجارة وان رجال شرطة ردوا عليهم بالحجارة من داخل المبنى.

واضافت الشاهدة التي تقف فوق سطح مبنى مقابل لمبنى مديرية الأمن في اتصال هاتفي مع رويترز ان المحتجين حطموا زجاج سيارتين تابعتين للشرطة داخل مبنى المديرية، كما حطموا ثلاث سيارات خاصة يملكها ضباط تقف امام المبنى.

وينظم اقارب من قتلوا في المدينة في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط ونشطاء منذ يومين احتجاجات في مدينة السويس وعلى الطريق المؤدي منها الى القاهرة بعد قرار محكمة جنايات السويس اخلاء سبيل سبعة ضباط متهمين في قضية قتل المتظاهرين بكفالة على ذمة القضية.

وطلبت النيابة العامة الغاء قرار المحكمة لكن دائرة اخرى في محكمة جنايات السويس رفضت الطلب الاربعاء مما تسبب في اشعال غضب اقارب القتلى والنشطاء.

وقالت الشاهدة: "يتصاعد دخان خفيف من مبنى المديرية. لا اعرف ان كان هناك حريق في المبنى".

واضافت: "يبدو ان متظاهرا اطلق ايضا طلقة خرطوش صوب المديرية".

وتشارك قوات كبيرة العدد من الشرطة العسكرية في حراسة مبنى مديرية الامن لكن يبدو انها تتجنب الاشتباك مع المحتجين بحسب الشاهدة التي قالت ان قوات الجيش تحاول تهدئة المحتجين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل