المحتوى الرئيسى

تقارير دولية: استمرار نمو اقتصاد الإمارات

07/07 13:54

دبى - أظهرت تقارير دولية متخصصة ان اقتصاد الامارات لا زال يحقق معدلات نمو جيدة وأشارت تحديدا الى ان قطاع إيجارات العقارات السكنية انتعش 4 % في الربع الثاني من 2011.

وكشف مؤشر مديري المشتريات الذي يتم تعديله دوريًا ويصدره إتش أس بي سي تحسنًا جديدًا في أوضاع العمل لدى القطاع الخاص في الشهر الأخير من الربع المالي الثاني. ورغم هبوطه من 56.0 نقطة في مايو إلى 55.2 نقطة ظل المؤشر أعلى من متوسطه العام.

وشهدت مستويات الإنتاج لدى شركات القطاع الخاص ارتفاعًا للشهر السابع عشر على التوالي خلال يونيو. وبحسب المؤشر فأن الزيادة التي شهدتها الأعمال الجديدة كانت وراء الزيادة الأخيرة في حجم الإنتاج.

وقال سيمون ويليامز، كبير الاقتصاديين بمجموعة اتش اس بي سي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ان بيانات المؤشر تؤكد أن فترة الانتعاش الرئيسية لا تزال جارية، حيث شهد الإنتاج ارتفاعا في يونيو.

كما أن حجم الطلبات الجديدة لا يزال قويًا ولا يزال التوظيف في زيادة. كما تراجعت وتيرة ارتفاع أسعار المنتجات في يونيو، ما يدعم النظرة بأن الضغوط التضخمية الإجمالية ضعيفة ومن المرجح أن تظل على ما هي عليه.

وفي تقرير آخر لمؤسسة جونز لانج لاسال الاستشارية العقارية قال ان القطاع العقاري انتعش بجميع فئاته في دبي في الربع الثاني. وقال تقرير المؤسسة إن إيجارات العقارات السكنية ارتفعت 4% في بعض المناطق في الربع الثاني من 2011 واستمرت الإيجارات في الارتفاع بنسب حول 1 % في بعض المناطق.

وشهد قطاع العقارات المكتبية تحركاً لأعلى من حيث الإيجارات ومعدلات الإشغال في نفس الفترة.

وأشار التقرير إلى تزايد التدفق السياحي على دبي في الفترة المذكورة رفع الاشغال الفندقي الى 81 % .

ويتوقع الكثير من شركات ومحال التجزئة تحسن الأعمال في الربع الثالث من العام الحالي، وبالتالي تتوقع مؤسسة جونز لانج لاسال أن تظل الإيجارات لمنافذ التجارة مستقرة في الأشهر المقبلة بعد وصولها إلى ادنى نقطة في الدورة التجارية.

وتؤكد جونز لانج لاسال أن هناك مشترين للعقار أكثر من البائعين، برغم أن عدد الصفقات لا يزال منخفضا.

المصدر : جريدة البيان الاماراتية

دبى - أظهرت تقارير دولية متخصصة ان اقتصاد الامارات لا زال يحقق معدلات نمو جيدة وأشارت تحديدا الى ان قطاع إيجارات العقارات السكنية انتعش 4 % في الربع الثاني من 2011.

وكشف مؤشر مديري المشتريات الذي يتم تعديله دوريًا ويصدره إتش أس بي سي تحسنًا جديدًا في أوضاع العمل لدى القطاع الخاص في الشهر الأخير من الربع المالي الثاني. ورغم هبوطه من 56.0 نقطة في مايو إلى 55.2 نقطة ظل المؤشر أعلى من متوسطه العام.

وشهدت مستويات الإنتاج لدى شركات القطاع الخاص ارتفاعًا للشهر السابع عشر على التوالي خلال يونيو. وبحسب المؤشر فأن الزيادة التي شهدتها الأعمال الجديدة كانت وراء الزيادة الأخيرة في حجم الإنتاج.

وقال سيمون ويليامز، كبير الاقتصاديين بمجموعة اتش اس بي سي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ان بيانات المؤشر تؤكد أن فترة الانتعاش الرئيسية لا تزال جارية، حيث شهد الإنتاج ارتفاعا في يونيو.

كما أن حجم الطلبات الجديدة لا يزال قويًا ولا يزال التوظيف في زيادة. كما تراجعت وتيرة ارتفاع أسعار المنتجات في يونيو، ما يدعم النظرة بأن الضغوط التضخمية الإجمالية ضعيفة ومن المرجح أن تظل على ما هي عليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل