المحتوى الرئيسى

صحة دبي تعلن نتائج المسح الصحي للأسر في الامارة.

07/06 17:44

دبي في 6 يوليو / وام / أعلنت هيئة الصحة بدبي اليوم النتائج الأساسية لأنماط ممارسة النشاط البدني للأفراد في إمارة دبي ضمن نتائج المسح الصحي للأسر بدبي الذي نفذته الهيئة بالتعاون مع مركز دبي للاحصاء عام 2009 وشمل خمسة آلاف أسرة بالإمارة بهدف التعرف على قضايا الصحة والرعاية الصحية بالإمارة.

وقالت السيدة ليلى الجسمي المدير التنفيذي لقطاع السياسات والإستراتيجيات الصحية في هيئة الصحة بدبي أن نتائج المسح الصحي للأسر بدبي وخاصة ما يتعلق بأنماط ممارسة النشاط البدني ذات أهمية كبيرة حيث وفرت لنا إحصائية متكاملة عن مدى ممارسة السكان في دبي للنشاط البدني والتي تقدر بحوالي خمس سكان مدينة دبي منهم سبعة في المائه إماراتيين ممن تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 59 عاما ممن يمارسون الرياضة بشكل منتظم للحفاظ على صحتهم وهذه النتائج تسلّط الضوء على حجم مشكلة عدم ممارسة النشاط البدني والتي تشكل عنصرا أساسيا للتقليل من خطورة الإصابة بالأمراض المزمنة.

وأوضحت الجسمي أن نتائج المسح أظهرت أن 19 في المائه من سكان إمارة دبي يقومون بالنشاط البدني للحفاظ على صحتهم وان الإناث أكثر ممارسة للنشاط البدني حيث بلغت نسبة الممارسة 25 في المائه بينما كانت نسبة ممارسة الذكور 17 في المائه .

كما أوضحت النتائج انخفاض نسبة ممارسة النشاط البدني مع تقدم العمر للإناث والذكور وخاصة الإناث حيث أن أقل من تسع في المائه من الإناث في عمر الستين فما فوق يقومون بالنشاط البدني للمحافظة على صحتهن وأن أكثر الجنسيات ممارسة للنشاط البدني هم الفلبينيين والمقيمين من الجنسيات العربية والأوروبيين .

وقالت الجسمي أن النتائج أظهرت أن الأوروبيين هم الأعلى نسبة في ممارسة النشاط البدني حيث بلغت النسبة 28 في المائه مقارنة بالمتوسط 17 في المائه وإن الفلبينيات هن الأعلى نسبة في ممارسة النشاط البدني حيث بلغت النسبة 41 في المائه مقارنة بالمتوسط 25 في المائه كما لا توجد علاقة بين الدخل وممارسة النشاط البدني وأن هناك علاقة قوية بين مستوى تعليم الفرد وممارسة النشاط البدني حيث أن الفرد الأكثر تعليما هو في الغالب يحصل على الكمية الكافية من التمارين الرياضية للبقاء صحيا .

كما أظهرت نتائح المسح ان 19 في المائه فقط من مواطني دولة الإمارات يمارسون النشاط البدني بدرجة كافية تساعدهم على الحفاظ على صحتهم ولا يوجد فرق بين الجنسين في مستويات ممارسة النشاط البدني حيث أن 19 في المائه من الذكور ومثلها من الإناث يمارسون النشاط البدني .

كما بين المسح أن معدلات ممارسة النشاط البدني تنخفض بشكل ملحوظ مع التقدم في السن لكلا الجنسين لا سيما النساء حيث أن 5 في المائه فقط من النساء 60 عاما فما فوق يمارسن النشاط البدني وان 7 في المائه فقط من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 - 59 عاما يمارسون النشاط البدني ولا توجد علاقة بين دخل الفرد وممارسة النشاط البدني بالنسبة للمواطنين في إمارة دبي.

وأكد المسح على وجود علاقة قوية بين التعليم وممارسة النشاط البدني لمواطني دولة الإمارات حيث أن الأفراد الأكثر تعليما هم في الغالب أكثر ممارسة للنشاط البدني وان البالغين الأقل تعليما والبالغين من الأسر ذات الدخل المنخفض نسبيا يمارسون الرياضة بشكل أقل عن غيرهم .

وأوضحت أن الإحصائيات تحتوي على تفاصيل عن أنماط ممارسة النشاط البدني مثل العمر والجنس ودخل الفرد والمستوى التعليمي والجنسية وهذه النتائج تعد معلومات قيمة تمكننا من بناء قاعدة لسياساتنا فيما يخص الصحة العامة .

ولفتت الجسمي الى أن نتائج المسح ستستخدم في سياسات التوعية الخاصة بالصحة العامة وحثت المعنيين في القطاع الصحي العام والخاص والمدارس للعمل معا لتعزيز ممارسة النشاط البدني بالإمارة.

وقال الدكتور الضو عبدالله سليمان رئيس قسم الأبحاث وإدارة الأداء في قطاع السياسات والإستراتيجيات الصحية بهيئة الصحة بدبي أن الهدف من قياس النشاط البدني في المسح هو معرفة ما اذا كان سكان دبي يمارسون النشاط البدني بدرجة كافية تكفل لهم البقاء صحيا.

واضاف أن مصطلح "كافية" يستند على ممارسات المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والكلية الأمريكية للطب الرياضي والتي تنص على أن الحد الأدنى من ممارسة النشاط البدني المطلوب لتحسين الصحة و تقليل خطر الاصابة على المدى البعيد بأمراض "نمط الحياة" مثل البدانة وأمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض الأمراض المزمنة .

وأشار الدكتور سليمان إلى أنه تم سؤال المشاركين في المسح عن ما إذا كانوا يقومون بنشاط مكثف أو معتدل لمدة 10 دقائق "غير التي تتم ضمن مهام عملهم" بشكل يزيد من عدد ضربات القلب باستمرار مثل الجري أو لعب كرة القدم أو أي نشاط آخر مثل الرياضة والأنشطة الترفيهية بالإضافة إلى المشي من مكان إلى آخر خلال تنقلهم اليومي .

ولفت بأنه تم تقسيم الأنشطة التي يقوم بها الفرد إلى نشاط معتدل ومكثف أو كليهما وبناء على أفضل الممارسات العالمية تم اختيار 150 دقيقة في المتوسط للنشاط المعتدل لمدة خمسة أيام في الأسبوع أي بمعدل 30 دقيقة في اليوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع للنشاط المتوسط و75 دقيقة في الأسبوع للنشاط المكثف أي بمعدل 15 دقيقة في اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل