المحتوى الرئيسى

الجنايات تؤيد حبس سرور وحميده والعمدة في ''موقعة الجمل''

07/06 18:17

القاهرة - أ ش أ


أيدت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة - الأربعاء، قرار استمرار فترة الحبس الاحتياطي للدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب (المنحل) على ذمة قضية اتهامه بالتحريض والاعتداء على المتظاهرين بميدان التحرير يوم 2 فبراير الماضي والمعروفة إعلاميا بـ ''موقعة الجمل''.

وجاء حكم المحكمة، برئاسة المستشار مكرم عواد، لترفض بذلك التظلم المقدم من سرور الذي طلب فيه إخلاء سبيله على ذمة التحقيقات بدعوى انتفاء مبررات الحبس الاحتياطي بحقه.

كما رفضت المحكمة التظلم المقدم من عضوي مجلس الشعب السابقين رجب هلال حميده عن دائرة عابدين، وإيهاب العمدة عن دائرة الزاوية الحمراء، وأيدت استمرار حبسهما احتياطيا في شأن اتهامات مماثلة تتعلق بالضلوع في أعمال تحريض بحق المتظاهرين في موقعة الجمل.

وكان المستشار محمود السبروت رئيس هيئة التحقيق فى وقائع الإعتداء على المتظاهرين السلميين بـ ''موقعة الجمل'' قد سبق له وأن أمر بتجديد حبس سرور وحميده والعمده لمدة 30 يوما احتياطيا على ذمة التحقيق فى القضية.

وطلب دفاع الثلاثة بإخلاء سبيلهم بأى ضمان تراه المحكمة، مشيرين إلى انتفاء مبررات الحبس الاحتياطى بحقهم، وعدم وجود أدلة قاطعة تشير إلى ضلوعهم بأية صورة من الصور فى الاعتداء على المتظاهرين بميدان التحرير يوم 2 فبراير الماضى.

وكانت هيئة التحقيق في موقعة الجمل قد أسندت إلى الثلاثة تهم القيام بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل والشروع فى قتل عدد من المتظاهرين السلميين العزل يومى 2 و 3 فبراير الماضى وتنظيم وإدارة جماعات من البلطجية للاعتداء على المتظاهرين وقتلهم والإعتداء على حريتهم الشخصية والإضرار بالأمن والسلم العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل