المحتوى الرئيسى

هولندا تهدى مصر مجموعة من المخطوطات والوثائق العربية

07/06 16:44

قام المعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة بإهداء الهيئة  العامة لدار الكتب والوثائق القومية 25 مخطوطا و4 أفلام ميكروفيلم لبعض المخطوطات  والوثائق والصحف ، بحضور الدكتور محمد صابر عرب رئيس الهيئة ، ورئيس الإدارة 

المركزية للمكتبة الوطنية (دار الكتب) الدكتور زين الدين عبدالهادى ، والدكتورة  كيم دوسترمات مديرة المعهد . 

وقال عرب - فى سياق كلمته خلال الاحتفالية التى جرت اليوم الأربعاء بمقر دار  الكتب والوثائق القومية - إنه يتقدم بالشكر للجانب الهولندى الذى قدم هذه الهدية 

الثمينة ، وذلك فى إطار تفعيل قانون المخطوطات رقم 8 لسنة 2009 ، وتابع قائلا  "وبدلا من أن تأخذ مخطوطتنا طريقها إلى خارج مصر ، كما كان معتادا ، إذ بها تعرف  طريقها الصحيح إلى المكتبة الوطنية المصرية فى بادرة طيبة من المعهد الهولندى  بالقاهرة". 

وأضاف أن المعهد الهولندى الفلمنكى كان له دور بارز فى دعم العلاقات الثقافية  المصرية - الهولندية طوال السنوات الماضية خاصة فى مجال حفظ التراث ، موضحا أن  النخبة المثقفة تعرف جيدا الدور الذى يلعبه المعهد وجهوده فى حفظ التراث الإنسانى  بمختلف المناطق ، وأن مصر ستظل تقدر هذه المبادرة الهولندية الكريمة ، وأن دار 

الكتب والوثائق ستواصل دورها فى حفظ ودعم العلاقات الثقافية ليس مع هولندا فقط  إنما مع الجميع من أجل حفظ التراث الإنسانى . 

وناشد عرب ، وسائل الإعلام للقيام بدور إيجابى للتوعية بأهمية التفاعل  المجتمعى مع قانون المخطوطات ، لما فى ذلك من فوائد هامة للغاية ، وتوجيه كل حائز  لمخطوط ليتفاعل مع الدار للحفاظ على التراث بشكل إيجابى وحضارى ورقمنته وإتاحته  بشكل يليق به. ومن جانبه ، قال رئيس الإدارة المركزية للمكتبة الوطنية (دار الكتب) الدكتور زين 

الدين عبدالهادى إن هذا اليوم واحد من الأيام التاريخية المهمة فى تاريخ المكتبة  الوطنية ، خصوصا عقب صدور لائحة المخطوطات التى أصبحت تتعامل مع المخطوطات  تعاملها مع الآثار من ناحية الحماية والتجريم والملاحقة القضائية لكل من يحاول  المتاجرة أو التعامل بشكل غير قانونى مع المخطوطات المصرية . 

وأضاف أن المعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة قدم مجموعة ثمينة وغاية فى  الأهمية من المخطوطات التى بلغت 25 مخطوطا وهى بحالة جيدة ، لافتا إلى أن عملية  تسليم هذه المخطوطات تأتى أيضا عقب ثورة 25 يناير مما يعد تأكيدا على عودة الثقة  فى المؤسسات المصرية الحكومية خاصة المكتبة الوطنية المصرية (دار الكتب) والتى 

تمتلك كل مقومات الحفظ والإتاحة لهذه المخطوطات. 

وقدم عبدالهادى، الشكر للجانب الهولندى حكومة وشعبا وللمعهد الهولندى بالقاهرة  على تعاونهم فى إعادة هذه المخطوطات إلى مكانها الطبيعى الذى يضم نحو 60 ألفا من  مجلدات المخطوطات ، التى تعود بعضها إلى ما قبل عصر الطباعة ، موضحا أنه سيتم  إتاحة هذه المخطوطات من خلال الصور الرقمية وبياناتها كاملة عبر موقع المكتبة 

الوطنية المصرية (دار الكتب) والمقرر إطلاقه فى سبتمبر المقبل. 

بدورها ، قالت الدكتورة كيم دوسترمات مديرة المعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة  إن أصحاب التجارب من المترددين على دار الكتب والوثائق المصرية سيلمسون قدر  التغيير والتطوير الذى شهدته خلال السنوات الأخيرة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل