المحتوى الرئيسى

صحف القاهرة: «عنان» يلتقي الأحزاب.. وبراءة رموز النظام

07/06 14:49

تنوعت اهتمامات صحف القاهرة الصادرة صباح الأربعاء حول عدد من القضايا والأحداث، فبينما أبرزت الصحف القومية على صدر صفحاتها الأولى لقاء الفريق سامي عنان، نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الأركان، بممثلي 15 حزبًا سياسيًا الثلاثاء للنقاش حول القانون الذي سينظم انتخابات مجلس الشعب المقبلة، أبرزت الصحف المستقلة والحزبية حصول ثلاثة متهمين من الوزراء السابقين على أحكام بالبراءة.

كما حظي تقرير لجنة تقصي الحقائق، الذي أعلنه المجلس القومي لحقوق الإنسان الثلاثاء حول اشتباكات 28 يونيو في التحرير، باهتمام تفاوت من صحيفة إلى أخرى ولكنها جميعًا أبرزته في صفحاتها الأولى.

وقالت «الشروق» إن التقرير اتهم الشرطة بالإفراط فى استخدام القوة فى مواجهة المتظاهرين بإلقاء «عدد قياسي» من القنابل المسلية للدموع لا يتناسب مع عدد المتظاهرين، وكذلك استخدام أعيرة الخرطوش مما أدى لارتفاع نسبة الإصابات. وقال التقرير أيضا إن قوات الأمن المركزى لجأت لاعتقال المتظاهرين المصابين أثناء إسعافهم.

كما انتقد عدم إعلان السلطات عن عدد المعتقلين وأسمائهم وأماكن احتجازهم. وانتقد التقرير الذى أعلنه محمد فايق نائب رئيس المجلس والناشط السياسى جورج اسحق عضو المجلس، إحالة من قبض عليهم الاشتباكات بين الشرطة من ناحية وأسر الشهداء ومتظاهرين من ناحية أخرى، إلى النيابات العسكرية.

وأعلن المجلس على لسان اسحق، حسبما نقلت «الشروق»، عن رفضه لإحالة المدنيين إلى المحاكمات العسكرية، متعهدا بالعمل على قضية المعتقلين فى السجون العسكرية منذ نهاية الاعتصام فى الحادى عشر من فبرير بتنحى الرئيس السابق وحتى الآن.

من جانبها رصدت «الأهرام» تجاوزات الشرطة التى أوردها المجلس القومى لحقوق الإنسان فى تقريره ومن بينها قيام أحد الضباط بتوجيه الفاظ نابية للمتظاهرين عبر مكبرات الصوت بينما قام أحد أفراد الأمن المركزى بالرقص أمام مرؤوسيه بالسيف.

ونقلت «الأهرام» ما ورد في تقرير اللجنة من أن مجموعات من الأفراد فى لباس مدنى موحد قادت أعمال العنف واندست بين المتظاهرين، وواصلت الصحيفة أن اللجنة أوصت بضرورة الإسراع فى إجراء المحاكمات المتعلقة بالمتهمين والمشتبه فيهم فى جرائم قتل وإصابة المتظاهرين خلال الثورة على نحو عاجل وعلنى. وعزت اللجنة أحداث البالون إلى التباطؤ فى اجراء المحاكمات الخاصة بقتلة الشهداء خلال الثورة.

لقاء عنان

نقلت الصحف تصريحات الفريق سامى عنان فى اللقاء الذى عقده الثلاثاء مع وكلاء مؤسسي ورؤساء عدد من الأحزاب، والتي أكد فيها على التزام القوات المسلحة بالوقوف إلى جانب الشعب للوصول غلى دولة ديمقراطية حرة ونزيهة.

وركزت «الأهرام» على تعهدات عنان بتنفيذ انتخابات برلمانية حرة ونزيهة تعبر عن إرادة الشعب، وإشارته إلى تحسن الموقف الأمنى. ونقلت «الأهرام» عن المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط، أن المجتمعين مع عنان توافقوا على عقد انتخابات مجلسي الشعب والشورى فى يوم واحد بالتزامن فى شهر نوفمبر المقبل.

وفي الوقت نفسه نقلت «الشروق» عن مصدر عسكرى لم تسمه نفيا قاطعا عن وجود نية لدى المجلس العسكرى الحالكم لتأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها فى سبتمبر المقبل بحسب الإعلان الدستورى والخريطة الإنتقالية التى أعلنها المجلس.

ونقلت الصحيفة، على لسان المصدر العسكري، أن ما يطرح فى هذا الصدد ما هو إلا تكهنات وأن المجلس لم يتعهد بأية تغييرات فى الخارطة المعلنة.

وقالت الصحيفة إن عددًا من أعضاء اللجنة العليا للانتخابات أبدوا خلال اجتماعهم بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة الأحد الماضى اعتراضهم على تحديد سبتمبر موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية خاصة وان اللجنة لم تطلع بعد على حقيقة الاوضاع الأمنية والامكانيات المالية المتاحة. وقال المستشار عبد المعز ابراهيم رئيس محكمة استئناف القاهرة أنه لم يصدر حتى الآن مرسوم بتشكيل اللجنة أو تخصيص ميزانية لها أو مكان لانعقادها.

وقال إبراهيم، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن عصر الكشوف الانتخابية انتهى إلى غير رجعة وان وزارة الاتصالات ستتولى اعداد قاعدة بيانات كاملة للناخبين. مضيفا أن الاتجاه السائد هو إجراء الإنتخابات على ثلاث مراحل (لا فى يوم واحد كما قال أبو العلا ماضى) حتى يكفى عدد القضاة للاشراف على كل صندوق.

براءات مثيرة للجدل

نقلت «الأخبار» خبر عزم المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، عزمه التقدم بالطعن على الأحكام التى أصدرتها محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء، ببراءة 3 وزراء سابقين هم أنس الفقي وزير الإعلام السابق، وأحمد المغربي وزير الإسكان السابق، ويوسف بطرس غالي وزير المالية السابق، بالإضافة لرئيس مجلس إدارة مؤسسة «أخبار اليوم» السابق عهدى فضلي، وقرار الافراج عن المهندس أسامة الشيخ الرئيس السابق لاتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وقالت الشروق إن المحكمة قضت ببراءة الوزراء الثلاثة دون أن تعفيهم من الحبس على ذمة أي تهم أخرى يخضعون للتحقيق فيها.

«الوفد» اهتمت بنقل ردود أفعال المتظاهرين المعتصمين بالتحرير منذ الثلاثاء الماضى على قرارات البراءة للمتهمين الذين يعدون من أبرز رموز نظام الرئيس السابق وقالت الصحيفة أن القرارات الصادرة عن المحكمة أشعلت غضب المعتصمين الذين انتقدوا تباطؤ النائب العام فى إحالة الفاسدين إلى المحاكمات للقصاص العادل منهم، وأنهم هددوا بمواصلة التظاهر والإعتصام حتى تتحقق العدالة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل