المحتوى الرئيسى

مطرب راب يفجر أعمال عنف بالجزائر بأغنية تهاجم الحكومة

07/06 12:13

تسبب مغني الراب الجزائري لطفي دوبل كانون في اندلاع أحداث عنف وشغب بإحدى حفلات مهرجان موسيقى الشباب الذي تستضيفه ولاية أم البواقي الجزائرية، بعدما بدأ حفله بأغنية "قولوا للحكومة" التي تنتقد السياسات الحكومية.

وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية الأربعاء 6 يوليو/تموز 2011 أن لطفي دوبل كانون بمجرد الشروع في أغنيته "قولوا للحكومة" أحدث حالة من الهستيريا وسط الشباب الذين قاموا بقذف المنصة بأشياء مختلفة، إلى جانب قيامهم بتخريب بعض مرافق ملعب زرداني حسونة المقام به الحفل.

ووجد منظمو الحفل ورجال الأمن أنفسهم في موقف صعب، وعجزوا عن التحكم في الأعداد البشرية الهائلة التي توافدت على مكان الحفل.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن الأمر كان ينذر بوقوع كارثة؛ إلا أن المطرب الجزائري لم يأبه بما حدث، وواصل إلهاب الجماهير بأغنية "تبقى كافي"، "آه يا البحر"، مع استعمال بعض الكلمات الجارحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل