المحتوى الرئيسى

دولة العراق الاسلامية تزعم المسؤولية عن هجومين في يونيو

07/06 12:11

بغداد (رويترز) - قالت جماعة تراقب اتصالات الجماعات المسلحة النشطة في العراق ان دولة العراق الاسلامية ذات الصلة بالقاعدة أعلنت المسؤولية عن هجومين منفصلين وقعا في يونيو حزيران الماضي وأسفرا عن مقتل 30 شخصا على الاقل.

وذكرت جماعة سايت انتيليجنس التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها ان دولة العراق الاسلامية أعلنت مسؤوليتها عن هجوم مزدوج يوم 21 يونيو قتل فيه 25 شخصا على الاقل عند نقطة تفتيش خارج منزل محافظ الديوانية.

كما اعلنت دولة العراق الاسلامية وهي مظلة تضم فصائل مختلفة ذات صلة بالقاعدة عن مسؤوليتها عن تفجير انتحاري وقع يوم 13 يونيو في وحدة للشرطة في البصرة في بيان نشر على مواقع "جهادية" على الانترنت.

وقتل في الهجوم في ميناء البصرة النفطي في جنوب العراق خمسة وأصيب 15 .

وضعفت القاعدة استراتيجيا بمقتل قادتها في العراق كما تقلص عدد أفراد الجماعة المتشددة والاراضي التي تنشط فيها مقارنة بعام 2006-2007 .

لكن الجماعة تشن هجمات للفت الانتباه وترويع السكان في الوقت الذي يبحث فيه زعماء العراق ما اذا كانوا سيطلبون بقاء بعض القوات الامريكية بعد حلول موعد الانسحاب النهائي من العراق.

وقال جيمس جيفري السفير الامريكي في العراق يوم السبت الماضي ان القاعدة في شمال العراق هي أكبر خلية باقية في العالم للحركة المتشددة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل