المحتوى الرئيسى

إسرائيل في سباق مع الزمن لإصلاح علاقتها مع تركيا وبيريز يدعو لبذل كل جهد للمصالحة

07/06 23:18

في سباق إسرائيلي مع الزمن لإصلاح ما أفسده اعتداؤها المشين علي أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة‏,‏ أكد الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ضرورة عمل بلاده علي تحسين علاقاتها مع تركيا‏.

 في الوقت الذي تجتمع فيه فرق تفاوضية من الجانبين الإسرائيلي والتركي حاليا للتوصل إلي اتفاق لإنهاء الخلاف بين الجانبين, قبيل الإعلان اليوم عن نتائج تقرير بالمر الخاص بالتحقيقات التي تجريها لجنة تابعة للامم المتحدة في الاعتداء الإسرائيلي علي أسطول الحرية العام الماضي.

وشدد بيريز ـ في تصريحات خاصة لصحيفة ها آرتس الاسرائيلية ـ علي ضرورة قيام إسرائيل وتركيا بحل نزاعهما القائم بسبب الهجوم الإسرائيلي علي سفن أسطول الحرية العام الماضي والذي أسفر عن مقتل تسعة نشطاء أتراك. ودعا إلي بذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق المصالحة مع تركيا, مشددا علي أهمية تطبيع العلاقات معها في الوقت الحالي.

يأتي هذا في الوقت الذي سابق فيه مفاوضون إسرائيليون وأتراك في نيويورك الزمن لتسوية أزمة اعتداء القوات الإسرائيلية علي أسطول الحرية قبيل صدور تقرير الأمم المتحدة حول الاعتداء. وقد انضم موشيه يعالون وزير الشئون الاستراتيجية إلي جوزيف سينشانوفر ممثل إسرائيل في لجنة بالمر لإجراء محادثات في نيويورك مع أوزدين سانبرك ممثل تركيا في لجنة بالمر وفيريدون سينيرليوغلو مساعد مزير الخارجية التركي, لمحاولة التوصل إلي تسوية, وسط مخاوف من أن صدور تقرير بالمر سيزيد من صعوبة تسوية القضية سواء بالنسبة لتركيا أو إسرائيل.

وتزامن ذلك مع وصول رئيس الوزراء الإسرائيلي إلي رومانيا فيما رجح البعض أنها محاولة لإيجاد وساطة لحل الأزمة بين الجانبين.

ومن جانبه, نفي فرانسيس ريتشاردوني السفير الأمريكي في أنقرة أي محاولة من بلاده لممارسة أية ضغوط علي تركيا أو إسرائيل لإعادة العلاقات بينهما إلي طبيعتها, بعد أن تأثرت بشدة جراء الهجوم علي قافلة أسطول الحرية. وأوضح ريتشاردوني إننا لا نمارس أي نوع من الضغوط علي الجانبين, لكننا نشجعهما بوصفهما صديقين, ونعتقد أنهما سيعملان معا مرة أخري, ليس فقط من أجل تسوية خلافاتهما, وإنما من أجل تحقيق استقرار وأمن المنطقة.

وأعرب السفير الأمريكي عن اعتقاده بأن تركيا وإسرائيل تدركان تماما مصالحهما الوطنية, وأن أمن واستقرار المنطقة علي المحك الآن.

وحول زيارة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية لتركيا خلال الشهر الحالي, قال ريتشاردوني إن الخطط الخاصة بهذه الزيارة لم تتضح بعد, لكن كلينتون ستشارك علي أية حال في اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا في اسطنبول والمقرر عقدها في15 يوليو الحالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل