المحتوى الرئيسى

زيارة منزل الامام الخومينى وقبرة ..القدر والصدفة والحظ

07/06 11:47

مثل الاهرام فى مصر وبرج ايفل فى باريس وناطحة الامباير فى نيويورك  وجبال الهملايا فى الهند و الحرم المكى فى السعودية،وبرج الخليفة فى الامارات و ساعة بيج بن فى لندن ،منزل الامام الخومينى وضريحة فى العاصمة الايرانية طهران من اهم معالم ايران خلال العصر الحديث ومن زار ايران ولم يزهما فكانة لم يرى ايران ،اما من كان الحظ والقدر والصدفة ودعاء الوالدين معة فسوف يزورهما فى وقت احتفال ايران بذكرى رحيل الامام الخومينى التى توافق يوم 4 يونيو من كل عام ،وهو ماكان معنا فعلا فقد كان من حظنا ان نتواجد فى ايران انا وزميلى المصور احمد حماد ،وشاء القدر ان يتم تعديل برنامج زيارة الوفد الشعبى المصرى لايران والذى كنا احد اعضائة ليزور منزل الامام الخومينى ،وجائت الصدفة يوم مغادرتنا طهران عائدين للقاهرة حيث تم تعطيل المجال الجوى الايرانى لحين انتهاء الاحتفال بذكرى الامام الخومينى ،لنكون اول صحفى ومصور فى العالم يحضرون من خارج ايران مراسم الاحتفال بذكرى الامام الخومينى.1فى منطقة جمران شمال طهران يقع منزل الامام الخومينى الذى انتقل الية بعد ان اصيب بازمة قلبية وهو فى قم وذلك حتى يكون قربيا من المستشفى فى العاصمة طهران سكن الامام الخميني في بادئ الأمر في منزل مكون من ثلاث طوابق .. ولكنه لم يتقبل السكن بهذا المنزل بعد 3 ايام .. فطلب من اعضاء مكتبه استبدال المنزل بآخر أكثر تواضعا حيث تم استئجار منزل متواضع جدا وذلك في منطقة جمران و كانت غرفة الامام تطل مباشرة على الحسينية وهى مسمى القاعة التى  كان يلقي فيها خطاباته وايضا . الغرفة التي كان يجلس فيها الامام مع زوجته وابنائه .. وكان يستقبل بها زواره من قادة وزعماء العالم .. وهي نفسها الغرفة التي سجلت ذكريات كثيرة جدا .. حيث توجد مجموعة كبيرة من صور الامام وهو جالس بهذه الغرفه مع ابنه الراحل احمد الخميني و في اسفل الحسينية يوجد مركز ومؤسسة الحفاظ على تراث الامام الخميني و والتي يديرها سابقاً نجل الامام الراحل السيد أحمد الخميني رحمهما الله  والان يديرها حسن الخميني حفيد الامام وتحتوي المؤسسة على كل ما يتعلق بتراث الامام الخميني من مؤلفات ومحاضرات وشرائط فيديو وايضا كل الفعاليات والانشطة التي قام بها الامام الخميني الاضافة الى معرض صور ضخم لامام الخومينى ،ومنذ ان تطىء قدمك منزل الامام الخومينى وقبل اكثر من 300 متر من المنزل عليك ان تسيرها على قدميك بجوار الالاف من الايرانيين وغير الايرانيين وجنسيات اخرى عديدة من كل انحاء العالم جاؤا لزيارة منزل الامام ،لدرجة تجعلك تشعر بانك فى  الحرم المكى او الحرم النبوى.2حينما تشاهد مرشد الثورة الايرانية اية اللة خامينى  مشاهدت العين سوف تشعر بانة طلقت خرجت من عصر المسلمين الاوائل والصحابة لتستقر فى عصرنا الحديث الان ،فقد شاء الحظ والقدر ان  اكون انا وصديقى احمد حماد اول صحفيين فى العالم يحضرون الاحتفال بذكرى رحيل الامام الخومينى يوم السبت الماضى ونحن فى طريقنا مع بقية الوفد الشعبى المصرى لمطار طهران عائدين الى مصر عبر دبى ،ومرة اخرى لم نعلم بهذة الزيارة الا ونحن فى طريقنا للمطار وذلك كاجراءت امنية اكثر لحماية الوفد المصرى  خاصة وان جوزات سفرنا ظلت معنا طوال الرحلة وان فضل البعض منا تركها فى استقبال الفندق حتى لا تتعرض للضياع نفافى يوم السبت حيث الذكرى السنوية لرحيل الامام الخومينى هو يوم عطلة رسمية فى طهران وتغلق المحلات وتمتلى الشوارع بالملايين من المواطنيين القادمين من كل انحاء ايران لزيارة ضريح  الامام الخومينى الذى يقع على اطراف مدينة طهران وعلى مساحة تتقترب من 5 ملايين متر مربع تحسبا للتوسعات وداخل مبنى هائل يضم ساحة تعدال ساحة الحرم المكى جلس على الارض قرابة 2 مليون ايرانى ومثلهم وقفوا داخل القاعة المفتوحة والتى يحتاج دخولها الى المرور على 4 بوابات تفتيش الكترونى،و4 بوابات تفيش ذاتى ويدوى ليخرج من احدى شرفات هذة الساحة المرشد القائد اية اللة خاتمى الذى ما ان ظهر حتى اعتلى الهتاف الموت لامريكا الموت لاسرائيل الموت لانكلترا اى انجلترا وفى تمام الساعة العاشر ونصف بدء الرجل كلمتة الجامعة عن حال واحوال الدولة ومستقبلها ولايقطع كلمتة الا هتافات الملايين الخمسة الحضور كل 10 دقائق ملوحين باديهم ((الموت لامريكا،الموت لاسرائيل ،الموت لانكلترا)) وقد افترش الارض اسفل هذة الشرفة التى يطل منها الرئيس نجاد وجميع قيادات الدولة ،ويمنع الطيران فى المجال الجوى الايرانى منذ فجر يوم الاحتفال بالذكرى وحتى صلاة الظهر حتى يكون انتهى الاحتفال بذكرى الخومينى ليعود هؤلاء الملايين الى منازلهم وقراهم بشكل منظم ،وقد نجحنا انا وصديقى احمد حماد فى التقاط اول صور فوتوغرافية فى العالم لاجواء الاحتافل بذكرى رحيل الخومينى .تصوير احمد حماد

مثل الاهرام فى مصر وبرج ايفل فى باريس وناطحة الامباير فى نيويورك  وجبال الهملايا فى الهند و الحرم المكى فى السعودية،وبرج الخليفة فى الامارات و ساعة بيج بن فى لندن ،منزل الامام الخومينى وضريحة فى العاصمة الايرانية طهران من اهم معالم ايران خلال العصر الحديث ومن زار ايران ولم يزهما فكانة لم يرى ايران ،اما من كان الحظ والقدر والصدفة ودعاء الوالدين معة فسوف يزورهما فى وقت احتفال ايران بذكرى رحيل الامام الخومينى التى توافق يوم 4 يونيو من كل عام ،وهو ماكان معنا فعلا فقد كان من حظنا ان نتواجد فى ايران انا وزميلى المصور احمد حماد ،وشاء القدر ان يتم تعديل برنامج زيارة الوفد الشعبى المصرى لايران والذى كنا احد اعضائة ليزور منزل الامام الخومينى ،وجائت الصدفة يوم مغادرتنا طهران عائدين للقاهرة حيث تم تعطيل المجال الجوى الايرانى لحين انتهاء الاحتفال بذكرى الامام الخومينى ،لنكون اول صحفى ومصور فى العالم يحضرون من خارج ايران مراسم الاحتفال بذكرى الامام الخومينى.

1

فى منطقة جمران شمال طهران يقع منزل الامام الخومينى الذى انتقل الية بعد ان اصيب بازمة قلبية وهو فى قم وذلك حتى يكون قربيا من المستشفى فى العاصمة طهران سكن الامام الخميني في بادئ الأمر في منزل مكون من ثلاث طوابق .. ولكنه لم يتقبل السكن بهذا المنزل بعد 3 ايام .. فطلب من اعضاء مكتبه استبدال المنزل بآخر أكثر تواضعا حيث تم استئجار منزل متواضع جدا وذلك في منطقة جمران و كانت غرفة الامام تطل مباشرة على الحسينية وهى مسمى القاعة التى  كان يلقي فيها خطاباته وايضا . الغرفة التي كان يجلس فيها الامام مع زوجته وابنائه .. وكان يستقبل بها زواره من قادة وزعماء العالم .. وهي نفسها الغرفة التي سجلت ذكريات كثيرة جدا .. حيث توجد مجموعة كبيرة من صور الامام وهو جالس بهذه الغرفه مع ابنه الراحل احمد الخميني و في اسفل الحسينية يوجد مركز ومؤسسة الحفاظ على تراث الامام الخميني و والتي يديرها سابقاً نجل الامام الراحل السيد أحمد الخميني رحمهما الله  والان يديرها حسن الخميني حفيد الامام وتحتوي المؤسسة على كل ما يتعلق بتراث الامام الخميني من مؤلفات ومحاضرات وشرائط فيديو وايضا كل الفعاليات والانشطة التي قام بها الامام الخميني الاضافة الى معرض صور ضخم لامام الخومينى ،ومنذ ان تطىء قدمك منزل الامام الخومينى وقبل اكثر من 300 متر من المنزل عليك ان تسيرها على قدميك بجوار الالاف من الايرانيين وغير الايرانيين وجنسيات اخرى عديدة من كل انحاء العالم جاؤا لزيارة منزل الامام ،لدرجة تجعلك تشعر بانك فى  الحرم المكى او الحرم النبوى.

2

حينما تشاهد مرشد الثورة الايرانية اية اللة خامينى  مشاهدت العين سوف تشعر بانة طلقت خرجت من عصر المسلمين الاوائل والصحابة لتستقر فى عصرنا الحديث الان ،فقد شاء الحظ والقدر ان  اكون انا وصديقى احمد حماد اول صحفيين فى العالم يحضرون الاحتفال بذكرى رحيل الامام الخومينى يوم السبت الماضى ونحن فى طريقنا مع بقية الوفد الشعبى المصرى لمطار طهران عائدين الى مصر عبر دبى ،ومرة اخرى لم نعلم بهذة الزيارة الا ونحن فى طريقنا للمطار وذلك كاجراءت امنية اكثر لحماية الوفد المصرى  خاصة وان جوزات سفرنا ظلت معنا طوال الرحلة وان فضل البعض منا تركها فى استقبال الفندق حتى لا تتعرض للضياع نفافى يوم السبت حيث الذكرى السنوية لرحيل الامام الخومينى هو يوم عطلة رسمية فى طهران وتغلق المحلات وتمتلى الشوارع بالملايين من المواطنيين القادمين من كل انحاء ايران لزيارة ضريح  الامام الخومينى الذى يقع على اطراف مدينة طهران وعلى مساحة تتقترب من 5 ملايين متر مربع تحسبا للتوسعات وداخل مبنى هائل يضم ساحة تعدال ساحة الحرم المكى جلس على الارض قرابة 2 مليون ايرانى ومثلهم وقفوا داخل القاعة المفتوحة والتى يحتاج دخولها الى المرور على 4 بوابات تفتيش الكترونى،و4 بوابات تفيش ذاتى ويدوى ليخرج من احدى شرفات هذة الساحة المرشد القائد اية اللة خاتمى الذى ما ان ظهر حتى اعتلى الهتاف الموت لامريكا الموت لاسرائيل الموت لانكلترا اى انجلترا وفى تمام الساعة العاشر ونصف بدء الرجل كلمتة الجامعة عن حال واحوال الدولة ومستقبلها ولايقطع كلمتة الا هتافات الملايين الخمسة الحضور كل 10 دقائق ملوحين باديهم ((الموت لامريكا،الموت لاسرائيل ،الموت لانكلترا)) وقد افترش الارض اسفل هذة الشرفة التى يطل منها الرئيس نجاد وجميع قيادات الدولة ،ويمنع الطيران فى المجال الجوى الايرانى منذ فجر يوم الاحتفال بالذكرى وحتى صلاة الظهر حتى يكون انتهى الاحتفال بذكرى الخومينى ليعود هؤلاء الملايين الى منازلهم وقراهم بشكل منظم ،وقد نجحنا انا وصديقى احمد حماد فى التقاط اول صور فوتوغرافية فى العالم لاجواء الاحتافل بذكرى رحيل

الخومينى .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل