المحتوى الرئيسى

محمد بن راشد يعتمد التوسعات الجديدة لمطار دبي بتكلفة 8.7 مليار دولار

07/06 10:04

دبي – العربية.نت

اعتمد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي مشروع التوسعات الجديدة لمطار دبي الدولي بتكلفة تصل إلى 28.8 مليار درهم ( 8.7 مليار دولار) بهدف رفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 90 مليون مسافر بحلول عام 2018.

ووفقاً لبيان حصلت العربية.نت على نسخة منه، فقد تم تصميم مخطط مشروع التوسعة، بحيث يؤمن البنى الأساسية لقطاع الطيران المدني في دبي، ويضمن استمرارية نموه وتعزيز معدلات الازدهار الاقتصادي في الإمارة.

وحسب مؤشرات النمو سوف تصل نسبة مساهمة قطاع الطيران المدني إلى نحو 22% من إجمالي عدد فرص العمل ونحو 32% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي بحلول العام 2020.

ويستجيب مشروع توسعات مطار دبي، لمعدلات النمو الكبيرة التي سيسجلها كل من مطار دبي ومطار دبي ورلد سنترال – آل مكتوم الدوليين، خلال السنوات العشر المقبلة، والتي من المتوقع أن تصل الى متوسط معدل نمو سنوي نسبته 7،2% على صعيد المسافرين و 6.7% على صعيد الشحن.


وقال رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم :"لا شك أن تطور قطاع السياحة والموقع الجغرافي المهم لدبي بين شرق العالم وغربه وقربها من اقتصادات آسيا العملاقة كالهند والصين، كلها تشكل عوامل تكامل للنمو الاقتصادي الذي تحققه الإمارة وتعزز مكانتها كمركز عالمي للطيران المدني".

وأضاف:" بحلول عام 2020 سوف تتعامل مطاراتنا مع أكثر من 98 مليون مسافر و 4 ملايين طن من الشحن الجوي بالإضافة إلى توسع وزيادة أساطيل طيران الإمارات وفلاي دبي، لتتناسب مع هذا الحجم من العمليات، لذلك كان لابد من أن تكون البنى الأساسية لمطاراتنا على الدرجة نفسها من الكفاءة والطاقة الاستيعابية، لتستوعب هذا الحجم من النمو وتسهل حركة التجارة والسياحة التي بدورها سوف تعزز ازدهار دبي."

ويتضمن مشروع التوسعة، مخططات ضخمة، تشمل توسعة منشآت ومباني مطار دبي لتتواكب مع احتياجاته على مدى السنوات التسع المتبقية من العقد الحالي، بالإضافة إلى توسعة ألأجواء وزيادة مواقف الطائرات، بما يضمن تعزيز فرص النمو الاستثماري وتوفير الطاقة الاستيعابية في الوقت المناسب، وتحقيق العائدات المرجوة من خلال انتعاش حركة التجارة وزيادة عائدات قطاع التجزئة التي سوف توفر التمويل اللازم لتطوير مشروع دبي ورلد سنترال على المدى البعيد.

وتركز خطة توسعة الأجواء على مستوى بيئة المطار المحلية، على رفع كفاءة وزيادة الطاقة الاستيعابية للمدارج إلى الحد الأقصى وتوفير الأنظمة والعمليات المنتظمة بحيث يمكن استيعاب والتعامل مع زيادة معدل رحلات الطائرات.

وتقوم مطارات دبي بالتعاون والتنسيق مع هيئات الطيران المدني في الدولة والمنطقة لضمان انسيابية حركة رحلات الطائرات دون معوقات أو اختناقات، فضلا عن استحداث مسارات تحليق احتياطية غير مستغلة في الوقت الراهن، واستخدام أنظمة وتقنيات متطورة تحاكي وتتناسب مع الجيل الحديث من الطائرات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل