المحتوى الرئيسى

مسئول أممي يؤكد بدء حوار سياسي في افغانستان قريبا

07/06 21:25

أكدت الأمم المتحدة اليوم أهمية الأيام القليلة المقبلة في تحديد مستقبل الأوضاع الأأمنية والسياسية في أفغانستان،خاصة وأنها ستشهد التطبيق التدريجي لقرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما والخاص بإعادة الانتشار التدريجي للقوات الدولية المتواجدة هناك.

وقال ممثل الأمين العام الخاص في أفغانستان، ورئيس بعثة الأمم المتحدة استفان 

دو ميستورا اليوم في جلسة خاصة عقدها مجلس الأمن لمناقشة التطورات الجارية في 

أفغانستان، إن الشهر الجاري "يكتسب أهمية خاصة بالنسبة لمستقبل البلاد حيث سيتم 

فيه اعتبارا من منتصف الشهر التطبيق التدريجي لقرار الرئيس الأمريكي باراك 

اوباما والخاص بإعادة الانتشار التدريجي للقوات الدولية".وتابع قائلا أمام أعضاء مجلس الأمن "هذا الشهر يعد بمثابة مفترق طرق في أفغانستان بين السيادة الوطنية التي تصاحبها المسئولية والمساءلة، وبين استمرار الصراع المتواصل والحوار السياسي الشامل تم فيه تبني قرارات تتعلق ببداية الانتقال في أفغانستان".

وأضاف المسئول الأممي أن الفترة الانتقالية التي ستبدا مع منتصف يوليو الجاري 

تقوم علي أساس القرار الذي تم اتخاذه في آخر اجتماع بين المجتمع الدولي والسلطات 

الأفغانية

وأكد دو ميستورا أن العملية الانتقالية تمضي على المسار السليم، ولكنه شدد على 

أنها لا يجب أن تتعلق فقط بالأمن، وعلى ضرورة أن تكون هناك جوانب اجتماعية 

واقتصادية وأخرى تتعلق بحقوق الإنسان مرتبطة بالعملية الأنتقالية.

وأضاف أن بعثة الأمم المتحدة في افغانستان ستقوم بدورها، وفق الولاية المنوطة 

بها، في تسهيل هذا الجانب من العملية.

وفيما يتعلق بالأوضاع الأمنية،قال المسئول الأممي إنها مثيرة للقلق بالرغم من 

حدوث تحسن،وتابع قائلا "تمت مواجهة كافة الاعتداءات، ربما بطريقة مرتبكة أحيانا 

خاصة وأننا في فترة أشبه بعملية تدريب".

وشدد دو ميستورا أنه لا يوجد حل سياسي للصراع في أفغانستان، مما يستدعي 

الانتقال إلى تحقيق طفرة سياسية، أو المصالحة على حد قوله،مؤكدا علي أهمية الحوار 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل