المحتوى الرئيسى

من "الصقر" لشيكابالا.. نجوم مصر على الرصيف!

07/06 09:43

دبي - خاص (يوروسبورت عربية)

لأول مرة من دخول مصر إلى عالم الاحتراف عام 1991، يجد نخبة من لاعبي المنتخب المصري أنفسهم في مهب الريح، وذلك بعد انتهاء عقودهم مع أنديتهم، أو لرغبة الجهاز الفني في بقائهم داخل صفوف فرقهم.

وعانى منتخب مصر في الآونة الأخيرة خلال تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2012، حيث فشل في الوصول إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخه.

وتضم القائمة أسماء لامعة لم تصل لاتفاق حتى الآن مع أنديتها من أجل تجديد عقودها، أبرزها أحمد حسن قائد الفراعنة ولاعب الأهلي، ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" وهاني سعيد لاعبا الزمالك، وحسني عبد ربه لاعب الإسماعيلي، إضافة إلى سيد معوض الذي أعلن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي عد رغبته في بقائه على خلفية الأزمة التي اندلعت خلال مباراة سموحة.

 

الصقر يبحث عن العش الدافئ

ويعاني موقف حسن في البقاء مع الأهلي من الغموض الشديد، لاسيما في ضوء التجاهل الشديد الذي يعانيه من قبل إدارة ناديه التي لم تفاتحه في موضوع التجديد، وتصريحات سيد عبد الحفيظ مدير الكرة التي تؤكد انتظار الإدارة حتى حسم لقب الدوري رسميا قبل فتح أي مفاوضات.

ويبدو موقف الإدارة الحمراء وكأنها تدفع اللاعب لإجراء مفاوضات مع الأندية الأخرى من أجل رفع الحرج عنها، نظرا لما يمتلكه "الصقر المصري" من شعبية جماهيرية، وخوفا من غضب جماهيري إذا ما بادرت الإدارة بإعلان عدم رغبتها في بقاء اللاعب، لاسيما في حالة انتقاله إلى الزمالك بعد ذلك.

وكان حسن يمني النفس بالبقاء مع الأهلي لحين انتهاء مسيرته، ويرفض فكرة الاعتزال حاليا، لاسيما وأنه قادر على العطاء، ويتبقى له ثلاث مباريات لاعتلاء قائمة لاعبي العالم.

وعقد حسن مفاوضات مع إدارة الزمالك، لكن تبقى الأمور المادية هي العقبة الأساسية أمام الوصول لاتفاق بين الطرفين، لاسيما وأن أجره السنوي لن يقل عن ثلاثة ملايين جنيه في السنة، وفقا لما تناقلته التقارير المختلفة.

ويبقى الحل المثالي لقائد الفراعنة في تجديد تعاقده مع ناديه ولو لموسم واحد، أو الانتقال إلى الخليج.

 

شيكابالا وحلم الاحتراف

على العكس من حسن، فإن صانع ألعاب الزمالك الذي يعد اللاعب الأفضل هذا الموسم في الدوري هو الذي يؤجل قرار تجديد تعاقده مع ناديه، والذي سينتهي بنهاية كانون الأول/ديسمبر المقبل.

ويعرض الزمالك على شيكابالا 8 ملايين جنيه في السنة لمدة 4 مواسم، ما يجعله أعلى قيمة للاعب مصري في التاريخ بإجمالي 32 مليون جنيه في أربع سنوات.

لكن صانع الألعاب الدولي الذي يحق له التوقيع مع أي ناد بداية من الأول من تموز/يوليو الحالي يبدو مترددا في قبول العرض، لاسيما مع الاهتمام الكبير بخدماته من قبل العديد من الأندية الأوروبية والعربية.

ويبقى الحل المثالي للاعب وناديه أن ينتقل للاحتراف عقب نهاية الموسم الحالي، حيث يحصل الزمالك على مقابل للستة أشهر المتبقية في عقده، ويحقق اللاعب حلمه بالاحتراف الأوروبي.

 

هاني سعيد ومعاناة "الدكة"

منذ قدوم حسام حسن إلى الفريق، خسر سعيد مكانه في التشكيل الأساسي للزمالك تدريجيا، حتى بات لاعبا بديلا في الآونة الأخيرة يشارك في الشوط الثاني وفقا لاحتياجات الفريق.

وتعاقد الزمالك مع لاعب الأهلي السابق قادما من الإسماعيلي بعد صراع مرير مع النادي الأحمر، شهد "أفلاما هندية" من قطع طريق وسرقة عقود، وكل هذا في عصر ما قبل الثورة، حيث الأمن والأمان والناس نيام!

لكن سعيد فقد مكانه في التشكيل الأساسي مع حسام، بل وفقد مكانه في تشكيلة الفراعنة، ويزداد الطين بلة بقرب انتهاء تعاقده دون تجديده.

وتبقى المشكلة الرئيسية في الزمالك، وهي الوضع المادي المتأزم، حيث تؤثر على بقائه هو وزميله حسن مصطفى.

الحل المثالي لسعيد يتمثل في احتراف شيكابالا، ما يوفر له ولمصطفى وربما أحمد حسن المقابل المادي الكافي لإنهاء التعاقدات.

 

عبد ربه.. والبحث عن فرصة

منذ عودة حسني عبد ربه من فترة إعارة طويلة في أهلي دبي، واللاعب يعاني من سوء العلاقة مع إدارة النادي الساحلي.

وسبق لعبد ربه أن أعلن في أكثر من مناسبة تذمره من تجاهل إدارة الدراويش له، لاسيما عندما أصيب بقطع في الرباط الصليبي ومماطلتها له في دفع قيمة العملية الجراحية التي أجراها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل