المحتوى الرئيسى

ريم البارودي: لا تقارنوني بتحية كاريوكا

07/06 09:06

   في حوارٍ مع "إيلاف"، تحدَّثت الفنانة المصريَّة الشَّابَّة، ريم البارودي، عن مشاريعها الدراميَّة الجديدة "إحنا الطلبة" و"عائلة كرامة" اللذين سيتم عرضهما على الشَّاشات خلال رمضان المقبل.


القاهرة: قالت الفنانة الشابة، ريم البارودي، انه لا مجال للمقارنة بين دورها ودور الفنانة تحية كاريوكا في مسلسل "إحنا الطلبة"، مشيرة الى ان أحداث المسلسل مختلفة تمامًا عن أحداث الفيلم الذي تم تقديمه في القرن الماضي، كما كشفت في حواراها مع "إيلاف" عن تفاصيل دورها في مسلسل "عائلة كرامة" مع الفنان حسن يوسف، وحقيقة خلافات مسلسل "إحنا الطلبة".

حدثينا عن مسلسلك الجديد "عائلة كرامه"؟

سعيدة بهذا العمل للغاية لاني اقف فيه لأول مرة امام الفنان حسن يوسف، واعتبر ذلك بمثابة حصد للنجاحات التي حققتها في الأعمال السابقة، لان مشاركتي امام كبار النجوم استفيد منها كثيرًا وتزيدني خبرة، وهو ما حدث مع الاستاذ حسن الذي استفدته منه كثيرًا خلال التصوير.

والعمل ينتمي الي نوعية الأعمال الرومانسية التي نفتقدها في الدراما العربية، وأقوم بدور فتاة تدعى "نور" تقع في حب شاب جامعي يقوم بدوره عمر حسن يوسف، لتدور الأحداث حول قصة الحب هذه وتفاصيلها.

ما الذي حمسك على الموافقة على المسلسل؟

لا يمكن ان يعرض علي ان اقوم بدور البطولة النسائية الثاني مع الفنان حسن يوسف في مسلسل وارفض، ايضًا العمل مكتوب بطريقة جيدة ورومانسي، يحاول ان يأخذ المشاهد من الدراما التركية التي سيطرت على الدراما الرومانسية.

لكن ثمة دعوات لمقاطعة المسلسل بسبب اراء حسن يوسف اثناء الثورة؟

لا يمكن ان نعاقب فنان بقيمة حسن يوسف قام بتمثيل وشارك في إنتاج روائع السينما والدراما على ارائه السياسية وموقفه خلال الثورة، كما انه اعتذر لشباب الثورة لانه فهم الوضع خطأ، فالجميع لم يكن يتوقع ان تقوم ثورة سلمية وحضارية بهذا الشكل، والشباب الذي نادى بالديمقراطية لا يمكن ان يصادر على شخص بسبب رأيه.

ماذا عن مسلسلك الجديد"إحنا الطلبة"؟

المسلسل مأخوذ من فيلم "إحنا التلامذة" الذي قدم في خمسينات القرن الماضي من بطولة الفنانة تحية كاريوكا والفنان يوسف فخر الدين، مع الفارق في الشخصيات التي نقدمها في المسلسل، إذ يقدم المسلسل رؤية للطلبة في عام 2011 وطبيعة المشاكل التي تواجهم في حياتهم الجامعية، مع وجود العديد من الشخصيات والأحداث التي فرضتها طبيعة الأحداث باختلاف الزمن والأحداث، ويشاركني في بطولة المسلسل محمد نجاتي، وأحمد فلوكس، والفنان الشاب احمد سعد في أولى تجاربه في مجال التمثيل، إضافة الى مجموعة اخرى من الفنانين الشباب.

صحيح ان جميعنا فنانين شباب لا نتحمل مسؤولية بطولة عمل بمفردنا، لكننا نأمل ان يجعلنا هذا العمل نتتقل الى مرحلة جديدة، وهي تحمل البطولة في التليفزيون، لأن العمل جديد ومكتوب بطريقة جيدة.

حدثينا عن دورك في المسلسل؟

أجسد دور فتاة تعمل في كباريه، وهي فتاة من أسرة فقيرة ولم تلتحق بالتعليم بسبب طبيعة البيئة التي نشأت فيها، وتعتمد على عملها في الكباريه مع بنات الليل من أجل توفير الأموال لها ولأسرتها، وتمر حياتها عادية حتى تلتقي محمد نجاتي الذي يتردد على الكباريه مع اصدقائه الطلبة الجامعيين الأغنياء الذين ينفقون ببزخ في سهراتهم، وتتعرف عليه وتنشأ بينهما قصة حب، على الرغم من الفارق الطبقي والفارق في المستوى الاجتماعي والتعليمي بينهما، لنرى من خلال الأحداث ماذا سيحدث بينهما وكيف ستنتهي هذه العلاقة الغرامية.

نفس الدور قدمته الفنانة تحية كاريوكا
لا تقارنوني بالفنانة تحية كاريوكا لأنها فنانة عظيمة لا تصلح مقارنتي معها، إضافة الى انه لا وجه للمقارنة بين الفيلم والمسلسل، لأن الأحداث والتفاصيل مختلفة تمامًا ولا وجه للتشابه بين الشخصيتين.

الا ترين ان تجسيد هذه الشخصية في عمل درامي يعرض خلال رمضان يعتبر مغامرة؟

بالتأكيد، لان الشخصية بالنسبة لي غير مألوفة وغريبة، واستفزتني لدى قراءتي للسيناريو، لأني لم اقدمها من قبل سواء في السينما او في التليفزيون، لذا وجدتها ثرية درامية وقررت ان اوافق عليها فورًا ومن دون تردد.

كيف تحضرت لها؟

ذاكرت الشخصية جيدًا، وتابعت الاعمال القديمة التي ظهرت فيها والأعمال الجديدة ايضًا لكي ارصد التحول فيها وتطورها مع اختلاف الزمن، أيضًا ذاكرتها جيدًا وسهرت لعدة ايام على السيناريو من أجل التحضير لها، وذهبت الى النوادي الليلية لمعرفة كيف تتعامل هؤلاء الفتيات مع زبائنهن، لأننا نقدم شخصية فتاة الليل في 2011 وليس في القرن الماضي لذا لابد ان يشعر المشاهد بالواقعية في الأداء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل