المحتوى الرئيسى

إنقاذ التراث مهمة قومية

07/06 01:24

هناك اجماع في الأوساط الثقافية علي احترام وتقدير شخصية وزير الثقافة الحالي الدكتور عماد أبو غازي الذي يعمل ـ قدر الإمكانات المحدودة المتاحة له ـ علي تحسين المناخ الثقافي الذي تلوث بفعل فاعل في السنوات الماضية‏.‏

ونحن نشفق عليه من التركة الثقيلة التي ورثها وهو يعمل علي تحقيق ما نادي به المثقفون طوال الفترة الماضية من إصلاحات لكنه يشعر ـ ومعه حق ـ بأنه مكبل اليدين لضيق الفترة التي يتولي فيها منصبه, ومع ذلك فنحن لا ننصحه ـ إذا حق لنا نصيحته ـ بأن يتعامل مع منصبه علي أنه وزير لتصريف الأعمال وتسيير دولاب العمل في الوزارة, وإنما نريد له أن يترك بصمة نتذكره بها بعد أن يترك المنصب, ولأننا نعلم أن الموارد محدودة والإمكانات معدودة, بينما الطموحات لانهائية, فإننا نقترح عليه أن يتبني مشروعات ثقافية ذاتية التمويل لا تحتاج من الوزارة أو الحكومة إلي تمويل إضافي, بل إنها ستدر دخلا وإيرادات تضاف إلي خزانة الوزارة وتعود علي المشاركين في هذه المشروعات, وعلي المجتمع كله..

وحتي لانكون أصحاب نظريات غير قابلة للتطبيق, فإننا نقدم له اقتراحا تقدمت به إليه جمعية أصالة في مؤتمرها الذي افتتحه وهو إنشاء مجلس أعلي أو مجلس قومي للحرف التقليدية يتولي الإشراف علي هذه الفنون التراثية المنتشرة في القري والنجوع والمدن والتي تستقطب المواطنين والسائحين وتدر دخلا علي السياحة وتعود علي أصحاب هذه الحرف من الفنانين التلقائيين الذين توارثوها عن أجدادهم منذ قديم الزمان..

أما التمويل فهو موجود بالفعل لكنه موزع علي أكثر من جهة تابعة لوزارات ومؤسسات لايوجد تنسيق بينها, وهذه بالتحديد مهمة المجلس المقترح الذي سيتولي أيضا فتح أسواق داخلية وخارجية.. فهذا الاقتراح المدروس سيكون مشروعا قوميا يرفع اسم مصر ويخلد ذكر الوزارة الحالية التي تحمل صفة الانتقالية لكننا نريدها أن تقوم بعمل دائم يستمر بعدها ولايرتبط بوزير..

هذا المشروع هو إنقاذ للتراث المصري يجب أن تعتبره الحكومة الانتقالية مهمة قومية لها خاصة أن وزير الثقافة تعهد خلال مؤتمر أصالة بأن يعرض المشروع علي مجلس الوزراء والمجلس الأعلي للقوات المسلحة لكن لاندري.. هل عرضه أم لا؟! عموما إننا نعرضه علي هذه الجهات وننتظر أن تتخذ قرارا وتعلنه, ولانشك في أنها ستدرس المشروع كما سبق وأعلنت بالنسبة لمشروع ممر التنمية ومشروع زويل وغيرهما.. فهي مشروعات للمستقبل لاترتبط بحكومة أو بحاكم وإنما بشعب..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل