المحتوى الرئيسى

روبينيو يدفع ثمن تعادل البرازيل المُحبط في أولى مبارياتها بكوبا أمريكا

07/06 05:22

قد يصبح روبينيو كبش الفداء الوحيد للتعادل السلبي المحبط الذي خرجت به البرازيل أمام فنزويلا في مباراتها الأولى ببطولة كوبا أمريكا في الأرجنتين، حيث بات قريباً من الغياب عن المباراة الثانية للفريق أمام الباراغواي السبت المقبل بمدينة كوردوبا.ولم يحدد المدرب البرازيلي مانو مينيزيس بعد التشكيل الذي سيسعى من خلاله لهز الشباك للمرة الأولى من أجل الخروج بالانتصار الأول، لكن تدريبات اليوم الثلاثاء بمعسكر المنتخب في "لوس كارداليس"، التي تبعد 60 كيلومتراً عن العاصمة بوينس آيرس، تشير إلى إمكانية غياب روبينيو.وإذا ما تأكد غياب روبينيو عن مباراة الباراغواي، سيكون بديله على الأرجح هو إيلانو لاعب وسط سانتوس الذي يميل أداؤه إلى الجانب الدفاعي أكثر، أو ربما الصاعد لوكاس لاعب وسط ساو باولو المهاجم، فيما استمرار اللاعبين العشرة الآخرين الذين بدأوا مباراة فنزويلا أمر شبه مؤكد.وغادر لاعب ميلان الإيطالي الملعب في الدقيقة (64) من مباراة فنزويلا، تشيعه صافرات استهجان الجماهير البرازيلية، وقال بعد نهاية المباراة: "استهجان الجماهير أمر عادي. إنهم يدفعون ثمن التذكرة لذا لهم الحق في الاستهجان عندما لاتأتي الأهداف".ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، أضاف روبينيو: "لقد أطلقت الجماهير صافرات الاستهجان ضدي أنا وباتو وكل اللاعبين تقريباً.. لا أحد يريد ذلك، لكن عندما لا تتحقق النتيجة، هم على حق. تسير الأمور على هذا النحو".

قد يصبح روبينيو كبش الفداء الوحيد للتعادل السلبي المحبط الذي خرجت به البرازيل أمام فنزويلا في مباراتها الأولى ببطولة كوبا أمريكا في الأرجنتين، حيث بات قريباً من الغياب عن المباراة الثانية للفريق أمام الباراغواي السبت المقبل بمدينة كوردوبا.

 

ولم يحدد المدرب البرازيلي مانو مينيزيس بعد التشكيل الذي سيسعى من خلاله لهز الشباك للمرة الأولى من أجل الخروج بالانتصار الأول، لكن تدريبات اليوم الثلاثاء بمعسكر المنتخب في "لوس كارداليس"، التي تبعد 60 كيلومتراً عن العاصمة بوينس آيرس، تشير إلى إمكانية غياب روبينيو.

 

وإذا ما تأكد غياب روبينيو عن مباراة الباراغواي، سيكون بديله على الأرجح هو إيلانو لاعب وسط سانتوس الذي يميل أداؤه إلى الجانب الدفاعي أكثر، أو ربما الصاعد لوكاس لاعب وسط ساو باولو المهاجم، فيما استمرار اللاعبين العشرة الآخرين الذين بدأوا مباراة فنزويلا أمر شبه مؤكد.

 

وغادر لاعب ميلان الإيطالي الملعب في الدقيقة (64) من مباراة فنزويلا، تشيعه صافرات استهجان الجماهير البرازيلية، وقال بعد نهاية المباراة: "استهجان الجماهير أمر عادي. إنهم يدفعون ثمن التذكرة لذا لهم الحق في الاستهجان عندما لاتأتي الأهداف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل