المحتوى الرئيسى

الأمم المتحدة تحذر من "مأساة إنسانية" بسبب المجاعة في الصومال

07/06 01:01

نازحون صوماليون

الأمم المتحدة تقول إن ربع سكان الصومال إما مشردين أو يعيشون كلاجئين

حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة من أن ارتفاع حالات سوء التغذية بين الأطفال الفارين من الجفاف في الصومال يمكن أن يؤدي إلى "مأساة إنسانية ذات أبعاد لا يمكن تصورها".

وأوضح رئيس المفوضية انطونيو غوتيريس إن الأطفال الصغار يموتون وهم في طريقهم إلى مخيمات اللاجئين في اثيوبيا وكينيا أو بعد يوم من وصولهم إليها.

ووفقا للمفوضية، نزح حولي 135 الف صومالي من البلاد بحثا عن الملاذ والطعام والماء منذ بداية العام الجاري حيث انضموا إلى مئات الالاف الذين نزحوا من البلاد خلال السنوات القليلة الماضية.

وتأتي تحذيرات الأمم المتحدة تزامنا مع حملة النداءات الدولية التي أطلقتها منظمات الإغاثة الدولية مثل اوكسفام وصندوق إنقاذ الأطفال والصليب الأحمر الدولي استجابة لأزمة الغذاء التي تؤثر على أكثر من 12 مليون شخص في القرن الافريقي.

وتطالب وكالة الإغاثة الدولية بتوفير 150 مليون دولار أمريكي للحيلولة دون وقوع كارثة.

من جانبها ذكرت المفوضية العليا للاجئين أن هناك حاجة عاجلة إلى توفير الغذاء والمأوى والخدمات الصحية وغيرها من المساعدات وعلى نطاق واسع.

وتقول المفوضية إن حوالي 50 في المائة من الأطفال الصوماليين الذي وصلوا إلى أثيوبيا مصابون بحالات سوء تغذية حاد فيما وصلت النسبة إلى 30 في المائة في مخيمات كينيا.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمينغ " المأساة بالنسبة لنا أن نشهد أطفالا يصل بهم الأمر إلى هذه الحالة على الرغم من مضاعفة جهود الرعاية العاجلة فهم يموتون في غضون 24 ساعة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل